fbpx
مال و أعمال

الطلب القوي على الرقائق يقفز بأرباح “تايوان لأشباه الموصلات” 11% بالربع الثاني

الطلب القوي على الرقائق يقفز بأرباح “تايوان لأشباه الموصلات” 11% بالربع الثاني

أعلنت شركة “تايوان لصناعة أشباه الموصلات” (TSMC) عن زيادة أرباحها الفصلية بنسبة 11%، مما يؤكِّد كيف استفادت الشركة من النقص العالمي في الرقائق الذي أدى إلى ارتفاع الطلبات من صناعة السيارات وغيرها من الصناعات.

ارتفع صافي الدخل للربع المنتهي في يونيو إلى 134.4 مليار دولار تايواني (4.8 مليار دولار أمريكي)، وهو أقل قليلاً من متوسط ​​تقديرات المحللين البالغة 136.15 مليار دولار تايواني.

العالم يخاطر بالاعتماد على صناعة أشباه الموصلات التايوانية

بلغت الإيرادات 372.15 مليار دولار تايواني، بناءً على أرقام المبيعات الشهرية التي تمَّ إصدارها سابقاً. ومن المرجَّح أيضاً أن تحصل الشركة التايوانية على زيادة من خطط شركة “أبل”، أكبر زبائنها، لتجهيز 90 مليون وحدة من أجهزة “أيفون” المُحَدَّثة للنصف الثاني من العام الحالي.

كتب المحلل في “سيتي غروب”، رونالد شو، في مذكرة الأسبوع الماضي: “من المرجَّح أن تستمر “TSMC” في استخدام طاقتها الإنتاجية عند حدود مرتفعة للغاية في الأرباع المقبلة، ولذلك نتوقَّع أن يستمر زخم الإيرادات القوي للشركة حتى نهاية عام 2021″. وقال: إنَّ “الطلب القوي والزيادات المحدودة في السعة في سلسلة التوريد ستستمر في السماح للشركة بالاستفادة من قدراتها بشكل أفضل، وتعزيز قوتها التسعيرية.”

في أوائل شهر يوليو، حذَّرت شركتا “دايملر” (Daimler AG)، و”جاغوار لاند روفر” (Jaguar Land Rover) من أنَّ المبيعات ستتقلَّص بشكل أكبر بسبب النقص المستمر في الرقائق، إذ قالت الأخيرة، إنَّ عمليات التسليم في الربع الثاني ستكون أسوأ بنسبة 50%، مما كان يُعتقد في البداية. وقد تباطأ نمو الاقتصاد البريطاني إلى 0.8% في مايو، ويرجع ذلك جزئياً إلى تراجع إنتاج معدات النقل بنسبة 16.4% بسبب نقص أشباه الموصلات.

نقص الرقائق يشطب 50% من مبيعات “جاغوار لاند روفر”

من جهتها، قالت شركة “يونايتد مايكروالتكرونيكس كورب” (United Microelectronics Corp)، وهي منافسة أصغر لـ”TSMC”، الأسبوع الماضي، إنَّ الطلب على الرقائق قد يستمر في تجاوز العرض حتى عام 2023.

واستجابة للطلب من شركات صناعة السيارات؛ قالت “TSMC”، إنَّها ستزيد الشحنات إلى القطاع.

زادت إيرادات الشركة من عملاء السيارات بنسبة 12% عن الربع الأول، كما ارتفعت الإيرادات من قطاع الحوسبة عالية الأداء بالحجم نفسه. ولكن المبيعات لعملاء الهواتف الذكية، وهي الجزء الأكبر من إيراداتها، تراجعت بنسبة 3% في الربع الثاني الأبطأ موسمياً.

الجدير بالذكر أنَّ الهامش الإجمالي كان 50%، وهو أقل من المتوسط ​​الذي توقَّعه المحلِّلون عند 51% تقريباً.

في أوائل شهر يونيو، أجبرت مجموعة من الإصابات بكوفيد-19 في مصنع وسط تايوان شركة “كينغ يوان الكترونيكس” (King Yuan Electronics Co)، أحد مزوِّدي خدمة اختبار الرقائق الرائدين في العالم، على إغلاق العمليات مؤقتاً؛ وقد أدى ذلك إلى حدوث اضطرابات طفيفة في سلسلة توريد أشباه الموصلات التايوانية التي يعتمد عليها الكثيرون حول العالم. كما أكَّدت “TSMC” يوم الإثنين إصابة ثلاثة من موظفيها، وأوضحت أنَّها لا ترى أي تأثير لهذا الأمر على عملياتها.

للاطلاع على مزيد من مقا لات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى