fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

غزة تستقبل عيد الفطر على وقع الانفجارات وقصف الاحتلال

يستقبل المواطنون في قطاع غزة أول أيام عيد الفطر السعيد على وقع الانفجارات وعمليات القصف المتتالية من الطيران الحربي الإسرائيلي،

وهم يودعون كوكبة جديدة من الشهداء، الذين ارتقوا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع غزة.

ورغم الجراح وفجاعة الدمار والخراب، الذي طال أبراجا، ومنازل، وشققا سكنية، وبنى تحتية، ومؤسسات، ومكاتب إعلامية، وشركات إنتاج إعلامي،

وطرق رئيسية في كل مناطق قطاع غزة، إلا أن الأهالي أصروا على أن تعلو تكبيرات العيد من المساجد، ومن على أسطح البنايات، وفي الشوارع والبيوت.

 و أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن إرتفاع حصيلة الشهداء إلى 67 شهيدا، بينهم 17 طفلاً، و6 سيدات، ومسن،

وإصابة 388 مواطنا بجروح مختلفة، منهم 115 طفلا، و50 سيدة في العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الرابع على التوالي على قطاع غزة.

وكانت قد استهدفت طائرة استطلاع إسرائيلية بصاروخ مجموعة من المواطنين في بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة،

ما أوقع عددا من الإصابات، تم نقلها إلى مستشفى الإندونيسي في البلدة لتلقي العلاج.

كما قصفت طائرات الاحتلال موقعا قرب وادي غزة، جنوب غرب المدينة، بثلاثة صواريخ، ما أدى إلى تدميره بشكل كامل،

إضافة إلى استهداف مجمع أنصار غرب غزة بصاروخ واحد، ومجمع أبو خضرة ومحيط مفرق السرايا وسط مدينة غزة.

وقصف الطيران الحربي أرضا زراعية بالقرب من دوار الشهداء غرب مخيم جباليا شمال القطاع،

إضافة إلى قصف مدفعي بثلاث قذائف في محيط معبر بيت حانون شمال القطاع.

و كشفت وزارة الصحة، عن استشهاد مجموعة من المواطنين جراء استنشاقهم غازا ساما بفعل القصف الصاروخي

من الطيران الحربي الإسرائيلي على أهداف مدنية في قطاع غزة.

وأفاد مراسل “وفا” نقلاً عن وزارة الصحة، بأنه وصل إلى مجمع الشفاء الطبي جثامين مجموعة من المواطنين،

وقد تبين من خلال معاينة الطب الشرعي أن سبب الوفاة المباشر هو الاختناق مع وجود أعراض ظاهرية

تؤشر إلى احتمالية تعرضهم لاستنشاق غازات سامة، وقد تم أخذ العينات اللازمة لاستكمال الفحوصات ذات العلاقة.

للاطلاع على المزيد من الأخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى