fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

ثلاثة شهداء و اصابات في مخيم الفوار و طوباس

اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر اليوم الأربعاء، عن استشهاد مواطن من مخيم الفوار جنوب الخليل،

وذلك خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي شهدها المخيم.

الشهيد هو حسين عطية الطيطي (26 عاما)، بينما اصيب مواطنا بالرصاص الحي في القدم،

واصيب آخران بالرصاص المغلف بالمطاط وجرى نقلهم الى مستوصف الهلال الأحمر في دورا لتلفي العلاج.

اضافة الى أن قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل المخيم منعت سيارة الإسعاف من نقل الطيطي للمستشفى لتلقي العلاج

حيث كان يعاني من نزيف حاد، وتم نقله بسيارة خاصة للمستشفى، وأعلن عن استشهاد متأثرا بجروحه.

كما استشهد طفل من بلدة عقابا جنوب جنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في مدينة طوباس،

فيما أصيب شاب بكسور عقب دعسه من جيب عسكري.

وأفادت مصادر طبية، باستشهاد الطفل رشيد محمد أبو عرة (16 عاما)، جراء إصابته برصاصتين في الرقبة والصدر

خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة طوباس.

وتابعت المصادر، أن شابا من مدينة طوباس أصيب بكسور ورضوض، بعد أن دعسه جيب احتلالي، ووصفت حالته بالمستقرة.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت في ساعات الصباح مدينة طوباس، اندلع على إثرها مواجهات في أكثر من مكان.

كما أعلنت وزارة الصحة استشهاد أحد الشابين اللذين أصيبا عقب إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص صوب مركبتهما التي كانا يستقلانها قرب حاجز زعترة العسكري جنوب محافظة نابلس، مساء الثلاثاء.

وقالت وزارة الصحة إنها أبلغت من قبل الارتباط المدني الفلسطيني باستشهاد أحد المصابين

الذين أطلق الاحتلال الرصاص عليهما قرب حاجز زعترة، وهو ضابط في المخابرات العامة الفلسطينية.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها الأمنية، وأغلقت الحواجز المحيطة بالمحافظة وهي حواجز زعترة وحوارة وبيت فوريك،

والمفرق المؤدي إلى مستوطنة “يتسهار” جنوبا.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى