fbpx
الأخبار العالميةالأخبار المحلية والعالمية

حطام الصاروخ الصيني يسقط بالمحيط الهندي.. والصين تكسب الرهان

بعد أكثر من أسبوع على التكهنات بشأن حطام الصاروخ الصيني “المسيرة الطويلة”،

سقطت بقايا أكبر صاروخ صيني في المحيط الهندي اليوم الأحد واحترقت معظم أجزائه لدى دخولها الغلاف الجوي للأرض.

وتشير الإحداثيات، التي نشرتها وسائل الإعلام الصينية الرسمية نقلا عن مكتب هندسة الفضاء الصيني، إلى أن موقع سقوط الحطام هو المحيط الهندي غربي جزر المالديف، وفقا لما ذكرته رويترز.

وكانت بقايا الصاروخ “لونغ مارش 5 بي” قد أثارت قلق الناس منذ أن أعلن عن فقدان السيطرة على الصاروخ،

بعد إطلاقه من جزيرة هاينان الصينية في 29 أبريل الماضي،

غير أن مكتب هندسة الفضاء قال إن معظم مكونات الصاروخ “لونغ مارش 5 بي” احترقت في الغلاف الجوي.

وأفادت وسائل الإعلام الرسمية بأن أجزاء من الصاروخ دخلت الغلاف الجوي في الساعة 10:24 صباحا بتوقيت بكين

(02:24 بتوقيت غرينيتش) وسقطت في موقع بخط الطول 72.47 درجة شرقا وخط العرض 2.65 شمالا.

وأكدت خدمة المراقبة “سبيس تراك” التي تستخدم بيانات عسكرية أميركية دخول الصاروخ الغلاف الجوي.

وكتبت على تويتر “يمكن لأي شخص يتابع دخول ’لونغ مارتش 5 بي‘ الاطمئنان. الصاروخ سقط”.

وكان خبراء توقعوا أن يسقط الحطام في المحيط الهندي لأن المياه تغطي سبعين في المئة من سطح الأرض.

لكن العودة غير المنضبطة لجسم كبير من هذا النوع أثارت مخاوف من أضرار وخسائر محتملة،

على الرغم من حسابات أشارت إلى أن هذا الاحتمال ضئيل.

وكانت وكالات الفضاء الأميركية والأوروبية من الجهات التي تابعت مسار الصاروخ وتحاول تحديد وقت ومكان سقوطه.

وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن صرح في وقت سابق بأن الجيش الأميركي ليس لديه خطط لإسقاطه،

لكنه أشار إلى أن الصين كانت مهملة في تركه يخرج من المدار، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

والعام الماضي، سقط حطام صاروخ آخر من طراز “لونغ مارش” على قرى في كوت ديفوار، مما تسبب بأضرار لكن دون إصابات بشرية.

وكتب عالم الفلك جوناثان ماكدويل من جامعة هارفارد في تغريدة “كانت العودة إلى  المحيط الاحتمال الأكبر إحصائيا”.

وأضاف أن الصين “كسبت الرهان على ما يبدو، إلا إذا وصلت أنباء عن وجود حطام في جزر المالديف، لكنها كانت متهورة”.

من جهة أخرى، أكدت وسائل إعلام صينية رسمية أن بقايا أكبر صاروخ صيني سقطت في المحيط الهندي

مضيفة أن معظم مكوناته دُمرت فور دخوله الغلاف الجوي، لتنهي بذلك تكهنات استمرت.

وتشير الإحداثيات التي قدمتها وسائل الإعلام الصينية الرسمية،

نقلا عن مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني إلى أن موقع الارتطام هو المحيط الهندي، وتحديدا غربي جزر المالديف.

وقال مكتب هندسة الفضاء إن معظم مكونات الصاروخ “لونغ مارش 5 بي” احترقت في الغلاف الجوي.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى