fbpx
بوابة الرياضة

تشلسي يسقط ريال مدريد .. و زيدان “لم يندم”

بلغ تشلسي الإنجليزي المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه ريال مدريد الإسباني 2-صفر، الأربعاء في لندن في إياب الدور نصف النهائي.

وسجل الألماني تيمو فيرنر (28) ومايسون ماونت (85) الهدفين.

وكان تشلسي  قد عاد بالتعادل الايجابي 1-1 من مدريد الأسبوع الماضي.

وهي المرة الثالثة التي يبلغ فيها تشلسي المباراة النهائية لدوري الأبطال بعد أن خسر أمام مواطنه مانشستر يونايتد بركلات الترجيح عام 2008،

قبل أن يفوز باللقب على حساب بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح أيضاً في عام 2

زيدان اعترف “ولم يندم”: هذا ما حدث أمام تشلسي

لم يظهر مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، أي ندم بشأن قراره إشراك سيرخيو راموس وإيدن هازارد، العائدين من الإصابة،

في التشكيلة الأساسية أمام تشلسي رغم الخسارة صفر-2، الأربعاء، وتوديع بطولة دوري أبطال أوروبا من الدور قبل النهائي.

ولم يلعب القائد سيرخيو راموس، صاحب الخبرة الكبيرة في المواجهات الحاسمة مثل تلك التي اقيمت باستاد ستامفورد بريدج،

منذ 16 مارس، بعد إصابته مرتين متتاليتين، بالإضافة إلى إصابته بفيروس كورونا.

لكنه شارك في التشكيلة الأساسية بجانب هازارد لاعب تشلسي السابق،

الذي لعب منذ البداية للمرة الثانية فقط في آخر ثلاثة أشهر، كما شارك الظهير الأيسر فيرلان مندي بعد غياب ثلاثة أسابيع.

وأبلغ زيدان الصحفيين “كنا نلعب في الدور قبل النهائي وكل اللاعبين كانوا جاهزين. لم أكن لأشركهم لو لم يكونوا جاهزين”.

وتابع: “أنا فخور باللاعبين فقد قدموا كل ما لديهم ووصلنا إلى هذ الدور وكنا على بعد خطوة واحدة من النهائي.

تشلسي قدم أداء رائعا ويستحق التهنئة”.

واعترف المدرب الفرنسي أن هازارد، صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ ريال مدريد، كان بعيدا عن مستواه لكن الوسيلة الوحيدة لعودة اللاعب البلجيكي

بعد موسمين مع ريال مدريد ابتلي فيهما بالإصابات هي مشاركته في المباريات،

وهو تصريح بدا لافتا بالنظر إلى أهمية مباراة الأربعاء التي كان يمكن أن تؤهل “الملكي” إلى نهائي بطولة الأندية الأغلى في العالم.

وتابع زيدان: “يجب أن يستعيد إيدن الثقة وهو بحاجة لمواصلة اللعب. خطوة بخطوة سنتأكد من تعافيه”.

واضطر زيدان للاعتماد على خطة 3-5-2 مثل مباراة الذهاب وأجبره غياب داني كاربخال ورفائيل فاران للإصابة على إشراك المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور في غير مركزه.

ودافع زيدان عن قراره الفني، لكنه اعترف أن فريقه استحق الخسارة.

وبعد إهدار فرصة بلوغ نهائي دوري الأبطال للمرة الخامسة في 8 أعوام، لم يعد أمام ريال مدريد سوى التركيز على الدوري الإسباني فقط، وسعيه للحفاظ على لقبه.

ويتأخر فريق المدرب زيدان بنقطتين عن أتلتيكو مدريد المتصدر، وسيستضيف إشبيلية،

رابع الترتيب، في اليوم التالي للمواجهة المرتقبة بين برشلونة، صاحب المركز الثالث، ضد أتلتيكو.

وسيلتقي تشلسي في النهائي مع مواطنه مانشستر سيتي في 29مايو الحالي في إسطنبول في نهائي دوري أبطال أوروبا

للاطلاع على المزيد من الاخبار الرياضية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى