fbpx
مال و أعمال

شركة أسترالية لتعدين البتكوين تدرس طرحاً عاماً في أمريكا عبر “شيك على بياض”

شركة أسترالية لتعدين البتكوين تدرس طرحاً عاماً في أمريكا عبر “شيك على بياض”

تدرس شركة “إيريس إنرجي بتي” (Iris Energy Pty) التي تعمل في تعدين الـ”بتكوين” مقترحات بعض شركات” الشيك على بياض”. لطرح أسهم الشركة الأسترالية للإدراج في البورصة، بحسب مصادر مطلعة على الأمر، فيما قد يصبح أول إدراج من نوعه في البلاد.

وبحسب المصادر، فإن الشركة التي تتخذ من سيدني مقراً لها، قد تواصلت مع العديد من شركات “الشيك على بياض”. لإبرام صفقة تقضي بإدراج أسهم الشركة في الولايات المتحدة، مع احتمال أن يجمع الاكتتاب ما يتراوح بين 300 – 500 مليون دولار.

وأشارت المصادر إلى أن “إيريس” تدرس أيضاً خيارات تشمل الإدراج التقليدي أو المباشر في بورصة الأوراق المالية الأسترالية أو ناسداك. وقالوا، إن المناقشات لا تزال جارية ولم يتضح بعد قرار الشركة بالمضي قدماً في أي شكل من أشكال الإدراج.

ازدهار شركات الشيك على بياض

ونجحت شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص والتي تسمى أيضاً “الشيك على بياض” في جمع ما قيمته 83 مليار دولار من الاكتتابات العام الماضي ما يمثل نحو 46% من إجمالي حجم سوق الاكتتابات العامة القياسي. الذي تحقق في العام 2020 في الولايات المتحدة وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، حيث يعتمد اكتتاب تلك الشركات على التعهد بالاستحواذ على شركة في نشاط محدد خلال مدة محددة على أن تمول عملية الاستحواذ من ناتج الاكتتاب.

لا تسمح بورصة الأوراق المالية الأسترالية بإدراج شركات الشيك على بياض. كما لم يتم اندماج أي شركة أسترالية خاصة مع إحدى تلك الشركات حتى الآن.

خيارات متعددة

وقال دانييل روبرتس، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “إيريس إنرجي”. إن الشركة تهدف إلى طرح أسهمها للاكتتاب العام، وتدرس عدداً من خيارات الإدراج. كما يمكن لشركة تشغيل مركز البيانات أيضاً أن تحصل على جولة تمويل أولاً.

وقال روبرتس في مقابلة عبر الهاتف: “نجري مناقشات مع مستثمرين محتملين في الوقت الحالي للقيام بجولة تمويل خاصة في المدى القريب جداً في طريقنا للإدراج في سوق الأسهم”.

وأعلنت الشركة في مارس، عن جولة لجمع تمويل بمبلغ 20 مليون دولار أسترالي (15.5 مليون دولار) لزيادة حجم أعمالها. والتي شهدت طلباً قوياً من المستثمرين، قبل أن تعلن عن خطتها لطرح أسهمها للاكتتاب العام لأول مرة في منتصف نفس العام.

وأشار روبرتس إلى زيادة حجم تلك الجولة لتجمع في النهاية 110 ملايين دولار أسترالي.

وقالت الشركة، إن عائداتها من جولة التمويل التي بدأت في مارس تم تخصيصها لبناء مركز بيانات بقدرة 50 ميغاواط في كولومبيا البريطانية بكندا. بالإضافة إلى مشروع كان قد تم تمويله بالفعل بقدرة 30 ميغاواط.

توفير الكهرباء لتعدين “بتكوين”

ويتركز نشاط الشركة في تشغيل المعدات اللازمة لتعدين البتكوين من خلال توفير الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحسب ما ذكرته الشركة على موقعها الإلكتروني. بينما تعتمد في مشروعها بكولومبيا البريطانية على توليد معظم الكهرباء من مصادر الطاقة الكهرومائية.

وتتزايد الدعوات التي تطالب بالتدقيق بشأن كميات الطاقة الضخمة التي يتم استخدامها في تعدين البتكوين وخاصة في المناطق التي يتم فيها توليد الكهرباء عن طريق حرق الوقود الأحفوري مثل الفحم. وبحسب تقديرات “ديغيكونوميست” :
((Digiconomist يمكن لتعدين البتكوين أن يتسبب في انبعاثات سنوية من ثاني أكسيد الكربون تقارب انبعاثات دولة مثل السويد.

ويؤكد روبرتس أن موردي الطاقة لشركة “إيريس” لا يستخدمون مصادر الطاقة المتجددة فحسب. بل اتفقت معهم الشركة على تقليص حجم التعدين. وتحويل تلك الطاقة إلى شبكات الكهرباء في مناطق العمل في أوقات ذروة الطلب.

وقال روبرتس: “لا يمكن لنا إصدار أحكام من مكاننا ونقول إن مجففات الملابس وأضواء عيد الميلاد تهدر الطاقة. ولكن السوق يحدد مصادر استخدام الطاقة وقد اختار استخدامها لتعدين البتكوين”.

وأضاف روبرتس: “نسعى لإيجاد الطريقة المناسبة لتحويل الطاقة في ذلك السوق. بما يزيد من معدلات التوظيف في المنطقة التي نعمل بها”.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى