fbpx
تفسير الأحلام

تفسير رؤية ضياع الحقيبة في المنام

تفسير رؤية ضياع الحقيبة في المنام

عند رؤية أن حقيبة اليد قد ضاعت فإن كان الرائي سواء الأنثى أو الرجل يبحث عنها بلهفة فإن الرائي سيفقد الكثير من عمره دون فائدة ويضيع وقته في أمر يسعى له أملا ولكنه لن يحصل عليه.

وإن ضاعت منه وهو لا يبالي بها فإنه سيكون غير مكترث بنتائج ما يسعى له من أمر رغم خسارته فيه ببعض الأمور.

أما من ضاعت حقيبة اليد لها وكانت تبحث وتبكي لأنها قد ضاعت منها فإنها ستحزن كثيرا في أمر من حياتها. أو يمر عليها وقت يصيبها في المرض أو اليأس من أمر كانت توده.

والصراخ في هذا الأمر يدل على فقد مصدر الرزق أو بعد عن شيء كان أملا في حياتها.

ومن كانت تبحث عنها لأنها تعلم أن بداخلها أشياء هامة جدا فإنها تخشى أن يكشف عنها سر أو يعرف شخص بأمر تخفيه فإن لم تجدها فإن شخص سيعرف ذلك ويخفي الأمر لحين يحتاج ظهوره.

ومن كانت حقيبتها قد ضاعت ثم وجدتها بعد البحث فإنها ستمر بوقت قصير في كرب أو محنة ثم تزول عنها مثل ألم أو حزن.

كما وإيجاد الحقيبة يدل على قوة الرائي في شخصيته ونفسه، وقيل بأنها نيل الخير بعد الحزن وأنه اليسر بعد العسر.

تفسير حلم سرقة حقيبة اليد

أما سرقة الحقيبة فإنها تدل على الأسرار والأفعال المخفية وكذلك على خسارة المال وذهاب الآمال.

وقد يشير لفقد أشياء خاصة في الحياة، أما في حال عودتها بعد السرقة فإن الرائي سوف يكون بريئا من اتهام بأمر قيل فيه أو كلام تحدث به الناس عنه ويعرف الجميع براءته وصدقه.

ففي حال سرقت حقيبة اليد لأنثى وكانت في الطريق فإنه سر لها سيعرفه الناس جميعا.

وإن كانت سرقت وهي في المنزل فإن كشف لأمر لها أمام أهلها أو أهل هذا البيت. وإن كان في سوق فإن ذلك يشير لأمر في العرض أو في شيء كبير قد فعلته أو في تفرقة شخصين سيعلم الجميع أنها سببا في ذلك. كما وإن كانت سرقة حقيبتها في العمل فإنها ستفقد مكانتها وصدقها لدى من حولها.

ومن قامت بالبحث أو ملاحقة من سرق حقيبتها فإنها تحاول إثبات غير ما يحدث لها في الحياة أو أمام الآخرين، فإن استعادت حقيبتها فإنها قد استطاعت فعل ذلك، وإن لم تستعدها فإنها ستفشل في الدفاع عن نفسها وسيكون الأمر حزن لها.

كما وقد يدل عودة الحقيبة بعد سرقتها لجني المال والرزق.

وقد يشير لمعرفة شخص يحاول صنع المكيدة لها حولها.

والله أعلم بكل أمر.

للإطلاع على المزيد من التفسيرات اضغط هنا
تفسير رؤية ضياع الحقيبة في المنام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى