fbpx
مقالات عامة

أشعر بالملل مما لا أفهمه

أشعر بالملل مما لا أفهمه

كارين أولينبيك  وهي عالمة رياضيات تعمل مدرسة منذ عقود في جامعة تكساس بأوستن .سعت لتشجيع النساء على دراسة الرياضيات . فازت بجائزة أييل وهي جائزة تقترب من مكانة جائزة نوبل للرياضيات . وبذلك تكون أول امرأة تفوز بهذه الجائزة.

يتضمن عمل أولينبيك المعقد والواسع النطاق تحليل “الأسطح الدنيا” لفقاعات الصابون . وإيجاد طرق لتوحيد الهندسة والفيزياء من خلال مناهج رياضية جديدة. وهي تحظى باحترام واسع لعملها في الموضوعات المعقدة، مثل المعادلات التفاضلية الجزئية وحسابات التفاضل والتكامل.

يقول بول جولدبارت عميد كلية العلوم الطبيعية بجامعة UT “لقد أدى بحث أولينبيك إلى تقدم ثوري في تقاطع الرياضيات مع الفيزياء”.

تشتمل أبيل على جائزة قدرها 6 ملايين كرونة نرويجية (حوالي 700 ألف دولار) . والتي سوف تتلقاها أولينبيك رسميًا من ملك النرويج هارالد الخامس، في حفل يقام في أوسلو في 21 مايو.

يقول هانز مونثي كاس -رئيس لجنة أبيل الأكاديمية- “كارين أولينبك مؤسسة التحليل الهندسي الحديث. لقد انتشر منظورها في هذا المجال وأدى إلى بعض أكثر التطورات دراماتيكية في الرياضيات على مدار الأربعين عامًا ا

عندما قبلت جائزة ستيل في عام 2007، قالت أولينبيك إن عملها في مجال التعليم، وليس نظرياتها الرياضية، هو الذي منحها أكبر قدر من الفخر. كما قالت إن تغيير الثقافة التي لا تشجع الفتيات والنساء على متابعة مهنهن في الرياضيات مهمة بالغة الأهمية مقارنة بإنجازاتها الأخرى.

وقالت: “ما زلت أشعر بخيبة أمل كبيرة إزاء عدد النساء اللائي يمارسن الرياضيات وفي المناصب القيادية، هذا  في رأيي يرجع في المقام الأول إلى ثقافة المجتمع وكذلك الضغوط الاجتماعية القاسية من الخارج.” “لقد بدأت حياتي المهنية في الرياضيات من خلال العمل على صياغة حديثة لنظرية Palais لحساب التفاضل والتكامل.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى