fbpx
مال و أعمال

الدنمارك تخطط لإنفاق 60% من أموال التعافي على تحسين المناخ

الدنمارك تخطط لإنفاق 60% من أموال التعافي على تحسين المناخ

تعتزم الدنمارك إنفاق الغالبية العظمى من أموال الاتحاد الأوروبي المخصصة للتعافي الاقتصادي. من تداعيات أزمة كورونا على تمويل جهودها لتحقيق هدف مناخي طموح.

وخصصت الدولة الإسكندنافية 60% من حصتها في صندوق الأزمات التابع للاتحاد الأوروبي لصالح المبادرات الخضراء. وهي نسبة تتجاوز بوضوح شروط الصندوق التي تنص على 37% لصالح ذلك النوع من المبادرات.

وتتوقع الدنمارك تخصيص ما قيمته 11.6 مليار كرونة (1.9 مليار دولار)، لتلك المبادرات، بحسب خطتها الوطنية التي اطلعت عليها “بلومبرغ”. ومن المقرر إطلاع المفوضية الأوروبية على الخطة الإلزامية وإعلانها في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وقال وزير المالية الدنماركي، نيكولاي وامن، في رسالة بريد إلكتروني: “خطة التعافي أتاحت تسريع تحولنا الأخضر وستساهم في تمويل هدفنا الطموح”. مضيفاً أن بلاده يرى الأزمة كفرصة لتركيز استثماراته.

وأنفقت وزارة المالية بالفعل جزءاً كبيراً من مخصصاتها على إصلاح ضريبي يقدم تخفيضاً ضريبياً قصير الأجل على الاستثمار في خفض الانبعاثات والأبحاث والإصلاحات الخضراء في الصناعات الملوثة مثل الزراعة والنقل. ومن المفترض أن تساهم كافة المبادرات في جهود الحكومة الرامية لتحقيق هدف خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 70% على الأقل بحلول عام 2030. وهي نسبة أعلى من هدف الاتحاد الأوروبي البالغ 55%.

وحثّ “وامن”، الذي يشرف على اقتصاد صغير ومفتوح ويعتمد اعتماداً كبيراً على الصادرات. أقرانه الأوروبيين على استخدام صندوق التعافي الأوروبي لمعالجة قضايا المناخ بطريقة مماثلة، كما أنه يأمل استفادة الشركات الدنماركية. بما في ذلك عمالقة طاقة الرياح “أورستيد” (Orsted) و “فيستاس” (Vestas)، من زيادة التركيز على الاستثمارات الخضراء.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى