fbpx
بوابة البيئة والزراعة

بعد الثلوج زهور.. موسم الزراعة فى الصين يدق أبواب الخير

بعد الثلوج زهور.. موسم الزراعة فى الصين يدق أبواب الخير

تعتمد الصين اعتماد ا كبيرا على الزراعة، لتلبية احتياجات المواطنين، حيث يعيش فيها خمس عدد سكان العالم، وتعد الصين المنتج الزراعي الأكير في العالم من ناحية الكميات، وثاني أكثر دولة في العالم استيراداً لمنتجات الحبوب من ناحية القيمة المالية.

تغطي الصين، التي يعيش فيها خمس عدد سكان العالم، لوحدها ربع الإنتاج العالمي من المواد الغذائية. وشهدت الصين في الآونة الأخيرة حصادات متتالية جيدة. تطبق الحكومة الصينية استراتيجية أمن غذائي وطنية على أساس االاكتفاء الذاتي المعتمد على الإنتاج المحلي للحبوب، والاستيراد الأقل، والدعم التكنولوجي. وبفضل الإصلاحات الهيكلية في جانب التوريد والابتكار المؤسساتي في الزراعة، نجحت الصين في زيادة الإنتاجية، وتحديث دورة الحبوب، وتحسين بنية توريد المواد الغذائية، وتحقيق تطور مستقر في قطاع الحبوب.

تعد الصين الرائدة عالمياً في إنتاج القمح والأرز، تأتي في مقدمة الدول كذلك في إنتاج الذرة، والشعير، والبذور الزيتية، إن الصين، التي غيّرت من سياستها الزراعية بعد الحروب التجارية مع الولايات المتحدة، تنتج المزيد من فول الصويا، وتهدف إلى الاستمرار في استراتيجية الاكتفاء الذاتي في إنتاج القمح والأرز.

بعد الثلوج زهور.. موسم الزراعة فى الصين يدق أبواب الخير

تمتلك الصين أكبر عدد سكان في العالم، حيث يعيش فيها 1.3 مليار نسمة. وتبلغ مساحتها 9.6 مليون كيلومتر مربع تقريباً، وبالتالي تعتبر ثالث أكبر دولة في العالم من هذه الناحية. منذ 1978، العام الذي بدأت فيه اقتصادها الانفتاح على العالم وإجراءها للإصلاحات، وحتى اليوم، ارتفع الناتج القومي للبلاد بنسبة 10 في المائة. والصين، التي تعتبر ثاني أكبر اقتصاد في العالم، هي أيضاً أكبر بلد مصدّر ورائدة في احتياطات النقد الأجنبي.

الصين هي أكبر منتج زراعي في العالم من حيث الكم. أيضاً هي ثانية أكبر دولة تستورد المنتجات الزراعية من حيث القيمة النقدية. ويشكل قطاع الزراعة الصيني الذي يوظف ثلث السكان العاملين في عموم البلاد 10 بالمائة من الناتج القومي الإجمالي. تعتبر الصين واحدة من المنتجين الأساسيين في العالم للعديد من المنتجات مثل، الأرز، القطن، السمك، القمح، الشاي، البطاطا، الفول السوداني، الدخن القمحي، الشعير، التفاح، البذور الزيتية. تشكل الثروة الحيوانية والسمكية وتربية المنتجات المائية في الصين جزءاً هاماً من اقتصادها.

للاطلاع على مزيد من مقالات البيئة والزراعة من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى