fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

الاحتلال يواصل عدوانه على القدس ويصيب عددا من المواطنين بالضفة

يواصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، الجمعة، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم،

فأصابوا عددا من المواطنين بالرصاص خلال قمع المسيرات السلمية، وواصلوا عدوانهم على القدس المحتلة.

تواصل العدوان على القدس

اعتدى مستوطنون، اليوم، على أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، وهاجموا منازل المقدسيين، قبل أن يتصدى لهم الشبان.

كما أعاقت قوات الاحتلال الإسرائيلي وصول المصلين الى المسجد الأقصى المبارك في الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك،

من خلال إغلاق الحواجز المحيطة بالقدس المحتلة منذ ساعات الصباح الباكر، والسماح لعدد محدود من أبناء شعبنا بالدخول إلى القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عددا من الشبان، المتواجدين في ساحة باب العامود بالقدس المحتلة،

ورشت المتواجدين بالمكان بالمياه العادمة واعتدت على عدد منهم بالضرب المبرح، واجبرتهم على إخلاء ساحة باب العامود بالقوة.

وفي وقت لاحق، أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وضع سواتر حديدية متحركة للمرة الثانية منذ بداية شهر رمضان، في ساحة باب العامود الخارجية.

8 إصابات بالرصاص وقمع مسيرات في نابلس وقلقيلية والخليل

وأطلقت قوات الاحتلال النار على شاب خلال تواجده قرب مفترق النشاش جنوب بيت لحم، ما أدى لإصابته في منطقة الصدر، نقل إثرها إلى مستشفى “شعاري تصديق” الإسرائيلي.

كما أصيب أربعة مواطنين برصاص الاحتلال، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب قمع مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجن شرق نابلس.

وفي السياق، أصيب مواطنان برصاص الاحتلال الاسفنجي في “القدم والفخذ”، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع،

خلال قمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ 18 عاما.

كما قمعت قوات الاحتلال وقفة تضامنية مع أهالي منطقة عين البيضا المهددة بالاستيلاء عليها، جنوب شرق يطا جنوب الخليل. 

وقام جنود الاحتلال بمداهمة المنطقة واعتدوا على المشاركين في المسيرة بالضرب والشتم في محاولة لتفريقهم.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، في محيط مسجد بلال بن رباح على مدخل بيت لحم الشمالي،

بين شبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.

كذلك، أصيب فتى يبلغ من العمر 17 عاما، بالرصاص الحي في الفخذ، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت قرب حاجز الجلمة شمال شرق جنين.

اعتقال أسير محرر وتحويل فتى للاعتقال الإداري

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد العامر الزلفي من مخيم جنين أثناء مروره على حاجز عسكري قرب بلدة عرابة جنوب جنين،

فيما حولت سلطات الاحتلال الفتى محمد غسان أحمد منصور (17 عاما)، من جنين إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة شهور.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى