fbpx
بوابة الرياضة

برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا

تُوج برشلونة بلقب مسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم بفوزه الكبير على أتلتيك بلباو 4-صفر، السبت،

في المباراة النهائية بالملعب الأولمبي “لا كارتوخا” في إشبيلية.

وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان (60) والهولندي فرينكي دي يونغ (63) والأرجنتيني ليونيل ميسي (68 و72) الأهداف.

وهو اللقب الـ31 لبرشلونة في المسابقة والأول منذ 2018 عندما توج به للمرة الرابعة تواليًا بدأه بالتتويج على حساب أتلتيك بلباو بالذات عام 2015 (3-1).

وثأر النادي الكتالوني من أتلتيك بلباو الذي تغلب عليه في المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر المحلية مطلع العام الحالي

وتوج بلقبه الـ31 في المسابقة والأول منذ 2018 عندما توج به للمرة الرابعة تواليًا بدأه بالتتويج على حساب أتلتيك بلباو بالذات عام 2015 (3-1).

وكان النادي الكتالوني يخوض النهائي 42 في تاريخه (خسر 11 وفاز 31)، وهو رقم قياسي.

وهي المرة التاسعة التي يلتقي فيها الفريقان في المباراة النهائية للمسابقة، وكانت الغلبة 7 مرات لبرشلونة اعوام ، مقابل خسارتين بنتيجة واحدة عامي 1932 و1984.

في المقابل، خسر أتلتيك بلباو النهائي الثاني على التوالي بعد الأول أمام ريال سوسييداد قبل أسبوعين، والسادس عشر في تاريخه.

وكان أتلتيك بلباو يمني النفس بالفوز باللقب الـ24 في تاريخه والأول منذ تتويجه الأخير عام 1984 على حساب برشلونة، ب

يد ان النادي الكتالوني كان الأفضل وحرمه من ذلك.

كما هو اللقب الأول لبرشلونة بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان.

وأكد كومان أن النتائج والألقاب هي العامل الحاسم في مستقبل المدير الفني.

وأجرى رونالد كومان مقابلة بعد انتهاء المباراة قال فيها: “في برشلونة الأمر يعتمد دومًا على الألقاب، على الرغم من أنه يزعجني أحيانًا التغيير بسرعة كبيرة”.

وأما بالنسبة إلى أحاسيسه بعد هذا التتويج فتابع: “أنا سعيد للغاية، أنا سعيد بالمباراة واللقب، كنا نفتقد جماهير الفريق،

وهذا اللقب أهديه لهم، عانينا، ولكنه كان يومًا وأمسية رائعين”.

رسالة إلى ميسي

وسُئل كومان عن إمكانية استمرار قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الفريق مع اقتراب عقده من الانتهاء، فأجاب:

“نأمل أن يستمر، ميسي لاعب تنافسي بالفطرة، دائمًا ما يكون حاضرًا في المباريات الأكثر أهمية، ولكن علينا إبراز دور جميع اللاعبين”.

ووصل فريق برشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا بصعوبة بالغة،

خاصة في ذهاب نصف النهائي الذي خسر فيه أمام إشبيلية بهدفين نظيفين،

ولكنه استطاع قلب الموازين في لقاء الإياب وانتصر بنتيجة 3-0، بعد التمديد لأشواط إضافية.

للاطلاع على المزيد من الأخبار الرياضية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى