fbpx
مال و أعمال

المدير التنفيذي: إدراج “كوين بيس” نقلة نوعية في شرعية العملات المشفرة

المدير التنفيذي: إدراج “كوين بيس” نقلة نوعية في شرعية العملات المشفرة

يعد الإدراج المباشر لشركة “كوين بيس غلوبال” في بورصة ناسداك نقطة تحول بالنسبة لقطاع العملات المشفرة بأكمله. على حد تعبير براين أرمسترونج كبير المدراء التنفيذيين للشركة.

قال أرمسترونغ خلال مناقشة تمت عبر تطبيق “كلوب هاوس” بعد طرح الأسهم لأول مرة، إن البنوك اعتادت إنهاء المكالمات الخاصة بـ”كوين بيس” حيث اعتقد الكثير من الأشخاص أن منصة العملة الرقمية كانت فكرة سيئة. لكن الآن، يتصل كبار المسؤولين التنفيذيين من البنوك التي ساعدت في طرح “كوين بيس” للاكتتاب ليسألوا عن كيفية الحصول على المزيد من العملات المشفرة.

أرمسترونغ أّضاف: “يبدو الأمر وكأنه تحول في الشرعية ليس فقط بالنسبة إلى “كوين بيس” ولكن في الصناعة بأكملها. لدى العملات المشفرة فرصة لتصبح قوة رئيسية في العالم المالي”.

أغلقت “كوين بيس” التي انخفضت أسهمها بنسبة 14% في أول ظهور لها يوم الأربعاء عند 328.28 دولاراً.

ويبلغ تقييمها الآن حوالي 86 مليار دولار بالكامل، مقارنة بجولة تمويل 2018 التي قدرت قيمتها بحوالي 8 مليار دولار.

مجتمع العملة المشفرة على نطاق واسع كان في انتظار الإدراج. حيث ارتفعت أسعار العديد من العملات وأسهم الشركات المرتبطة بالعملات المشفرة لتستبق ذلك، قبل أن تتراجع بمجرد بدء التداول.

لم يمر نمو الشركة مرور الكرام دون خلافات، مثل القيود التي وضعها أرمسترونغ على مناقشات الموظفين للسياسة العام الماضي. أو الانقطاعات المتكررة خلال فترات التداول الكثيف. كما ينتقد البعض مستوى الرسوم التي تتقاضاها البورصة.

كما كانت هناك أيضاً تسوية مع لجنة تداول السلع الآجلة مقابل 6.5 مليون دولار فيما يتعلق بمطالبات “كوين بيس”. التي أبلغت عن بيانات غير دقيقة حول المعاملات وأن موظفاً سابقاً شارك في صفقات غير لائقة. عموماً، يحافظ المشككون على القول إن العملة المشفرة قد تكون فقاعة، وقد تعاني بسبب التغييرات التنظيمية في جميع أنحاء العالم. بينما ترى “كوين بيس” وداعموها المزيد من القوة في المستقبل.

قال مارك أندريسن، المؤسس المشارك في شركة الاستثمار “أندريسين هورويتز”> إحدى أكبر المساهمين في “كوين بيس”، في جزء من نفس المناقشة التي تمت عبر “كلوب هاوس” وهو يتحدث عما جعل الشركة جذابة للاستثمار:

“كان هناك عمق وغنى هائل فيما يقوم به هؤلاء الرفاق. وأضاف أن “كوين بيس” قدمت مزيجاً من “شركة محافظة بما يكفي لتكون متوافقة من منظور تنظيمي ولكنها أيضاً مبتكرة بلا هوادة”.

وأوضحت أمازون في المدونة: “بغض النظر عن حقيقة أن المشكلة تشمل شركات التجارة الإلكترونية، فإننا نعمل على حلها.. لا نعرف حتى الآن كيف، لكننا سنبحث عن حلول”.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى