fbpx
مقالات عامة

رفات إيلي كوهين

رفات إيلي كوهين

بذلت وتبذل الحكومة الإسرائيلية كل جهدها لاستعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين. والذي قتل في سوريا شنقا قبل 55 عاما. ويعتبر كوهين بطلا قوميا في إسرائيل. وتعد المعلومات التي حصل عليها بالغة الأهمية لاحتلال إسرائيل مرتفعات الجولان السورية في حرب 1967.

من هو إيلي كوهين؟

وكوهين الذي جسدت “نتفليكس” سيرته في مسلسل قصير لاقى انتشارا واسعا  يُعتبر بطلا قوميا في إسرائيل منذ أعدمته السلطات السورية بعدما نجح في اختراق أعلى مستويات النظام في هذا البلد. وفي صيف 2018، أعلنت الدولة العبرية أنها استعادت ساعة اليد التي كان يضعها كوهين، والتي كانت جزءا من “هويته العربية الزائفة”، وذلك بفضل “عملية خاصة نفذها الموساد في دولة عدوة”.

وفي الشهر الماضي سربت معلومات بشأن مفاوضات تجريها إسرائيل مع روسيا، حليفة النظام السوري، من أجل استعادة الدولة العبرية أغراضا شخصية أخرى لكوهين، وصولا حتى إلى رفاته.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت في نيسان/أبريل 2019، قبل أقل من أسبوع من الانتخابات التشريعية المبكرة التي سمحت لنتانياهو بالبقاء في السلطة، استعادة رفات الجندي بومل الذي كان مفقودا منذ 1982. وقال بوتين يومها إن الجيشين الروسي والسوري عثرا على الرفات.

وقد قال بنيامين نتنياهو الشهر الماضي “لن نكف عن البحث عن إيلي كوهين .

“نبش قبور في مخيم اليرموك بحثا عن رفات جنديين إسرائيليين”

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن “القوات الروسية عملت خلال شهر فبراير على نبش قبور في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين. وذلك جنوب دمشق بحثا عن رفات جنديين إسرائيليين والجاسوس الشهير إيلي كوهين”. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القوات الروسية “أخذت عينات من رفاتات تمّ استخراجها لإجراء فحوصات الحمض النووي والتحقق من هويات أصحابها”.

للاطلاع على المزيد من المقالات العامة اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى