fbpx
الأخبار العالمية

بفاصل أيام قليلة

بفاصل أيام قليلة

توفى محمد عريبي مجيد الخليفة عن عمر 52 عاما متأثرا بإصابته بفيروس كورونا يوم 2021/4/3.

وتوفى في 2021/4/9 وزير العدل الأمريكي الأسبق رامزي كلارك.

ما الذي يربط بين هاتين الوفاتين ؟ محكمة صدام حسين !

محمد عريبي الخليفة كان قاضي محاكمة الرئيس العراقي صدام حسين. بينما رامسي كلارك فقد كان من فريق المحامين الدولي الذي تولى الدفاع عن الرئيس العراقي صدام حسين.

ولد محمد العريبي في منطقة الكرادة الشرقية ببغداد عام 1969 . دخل كلية القانون في جامعة بغداد وتخرج منها عام 191. مارس المحامة بعد ذلك إلى أن دخل المعهد القضائي وتخرج في عام 2000. ثم عين كقاضي تحقيق في المحكمة الجنائية العراقية العليا في محاكمة صدام حسين ونظامه عام 2004. كان يرأس المحكمة التي نظرت بقضايا الأنفال وقمع انتفاضة 1991 وقصف حلبجة وتصفية الأحزاب الدينية.

نعى مجلس القضاء الأعلى العريبي واصفا اياه بالقاضي الشجاع والمثالي و ذكر بشجاعته في التصدي لمحاكمة رموز النظام السابق.

أما ويليام رمزي كلارك فقد ولد في 18 ديسمبر 1927 وكان محامي وناشط أمركي ومسئول في الحكومة الاتحادية . احتل مناصب عليا في وزارة العدل الأمريكية في رئاسة جون كينيد وليندون جونسون حتى وصل منصب نائب عام في الفترة ما بين 1967 الى 1969.

عرف كلارك بمعارضته القوية لعقوبة الإعدام ومكافحة الاحتكار .وبدعمه الشديد للحريات والحقوق المدنية. عارض الحرب على الارهاب وشارك في الدفاع عن بعض الشخصيات المثيرة للجدل مثل تشارلز تايلور وسلوبدان ميلوشيفيتش بالاضافة الى صدام حسين والداعية الاسلامي عمر عبد الرحمن.

للاطلاع على المزيد من مقالات الاخبار العالمية اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى