fbpx
مال و أعمال

“أمازون” تعتذر عن تغريدة “مهينة” وتتعهد بتحسين ظروف سائقي التوصيل

“أمازون” تعتذر عن تغريدة “مهينة” وتتعهد بتحسين ظروف سائقي التوصيل

“أمازون” تعتذر عن تغريدة “مهينة” وتتعهد بتحسين ظروف سائقي التوصيل

اعتذرت شركة “أمازون” عن تغريدة تنكر فيها قيام عاملي التوصيل بالتبول في زجاجات، في موقف نادر للتعبير عن الأسف أو الندم من جانب أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في العالم.

وكانت “أمازون” قد ردت في وقت سابق على تغريدة لعضو مجلس الشيوخ الأمريكي مارك بوكان يتهم فيها الشركة بأنها تجهد موظفيها لدرجة أنهم لا يستطيعون استخدام المراحيض أو الحمامات.

وفي إطار توجيه حديثه إلى بوكان، قال رئيس قسم مبيعات التجزئة في أمازون ديف كلارك: “أنت لا تصدق حقاً التبول في الزجاجات، أليس كذلك؟”.

وبعد تعرضها للانتقادات على مدار أيام، أصدرت الشركة منشورا على مدونة أمس الجمعة تعتذر فيه وتقول إن “أمازون” كانت تشير على وجه التحديد إلى عمال المخازن وليس السائقين المتعاقدين الذين يواجهون صعوبات غالبا للعثور على دورات مياه أثناء تسليم الطرود.

وقالت أمازون في المدونة: “كان هذا خطؤنا، ونحن غير سعداء بشأنه، ونحن مدينون بالاعتذار للنائب بوكان”.

وأضافت “أولا، إن التغريدة كانت غير صحيحة. ولم تكن تخص العدد الكبير من السائقين لدينا وبدلاً من ذلك ركزت بشكل خاطئ فقط على نقاط الإنجاز لدينا”. وقالت الشركة إن سائقي التوصيل في العديد من الشركات يكافحون للعثور على دورات مياه وأن المشكلة تفاقمت خلال الوباء.

وأوضحت أمازون في المدونة: “بغض النظر عن حقيقة أن المشكلة تشمل شركات التجارة الإلكترونية، فإننا نعمل على حلها.. لا نعرف حتى الآن كيف، لكننا سنبحث عن حلول”.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى