fbpx
مال و أعمال

وزير الطاقة السعودي: سوق النفط لا تزال بعيدة عن مرحلة التعافي

وزير الطاقة السعودي: سوق النفط لا تزال بعيدة عن مرحلة التعافي

وزير الطاقة السعودي: سوق النفط لا تزال بعيدة عن مرحلة التعافي

قال الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، إن النهج الحذر الذي تبنته “أوبك+” أثبت صوابه. لافتاً إلى أن الانضباط والإلتزام بما تم الاتفاق عليه بين أعضاء التجمع النفطي كان له دور محوري في تثبيت سوق الطاقة التي وصفها بسفينة كانت في عين العاصفة.

وفي كلمة له خلال الاجتماع الشهري لتحالف “أوبك+” اليوم أوضح الوزير السعودي:

“في الشهر الماضي، طالبنا باتباع نهج حذر ومنضبط، ولسوء الحظ، أثبتت التطورات اللاحقة أننا على صواب. أولئك الذين قالوا إننا خلف المنحنى ولا نستجيب لاحتياجات السوق، أدركوا الآن أن موقف “أوبك+” الحذر كان المسار الصحيح للعمل. يجب علينا جميعاً أن نتصرف بتواضع وأن ندرك حدود قوتنا التنبؤية في مواجهة الظروف غير المسبوقة.”

وأضاف: “قبل بضعة أشهر، وجدنا أنفسنا في عين العاصفة. لقد تحسنت ظروف البحر ومن خلال جهودنا قمنا بتثبيت السفينة. بالنسبة للجزء الأكبر، فإن السوق في حالة مستقرة وتستمر المخزونات في الانخفاض”.

وجدد الأمير عبد العزيز دعوته للحذر بشأن سوق االطاقة رغم بوادر الإنتعاش، مشدداً على أن المنظمة النفطية واصلت لعب دورها المسؤول فيما يتعلق بعرض الخام، وقال: “في بيئة اليوم غير المؤكدة، يعد رسم مسار ثابت للانتعاش أمراً غير حكيم. تبقى الحقيقة أن الصورة العالمية بعيدة عن أن تكون متساوية، والانتعاش بعيد عن الاكتمال. على جانب العرض، واصلنا لعب دورنا. وقد كان الامتثال للمستويات التي اتفقنا عليها -مرة أخرى- مثيراً للإعجاب، حيث تم تحديد مستويات تجميعية جديدة عند 113%. لكن علينا أن نقترب من الأسابيع القادمة بنفس الالتزام الرائع. وحتى لا يمكن إنكار دليل التعافي، يجب أن نحافظ على هذا الموقف الحذر”.

من جهته، يرى نائب رئيس الوزراء، وزير الطاقة الروسي أليكسندر نوفاك، أنَّ الوضع في سوق النفط العالمية تَحسَّن، وأنَّ العجز في سوق النفط العالمي يبلغ حالياً نحو مليوني برميل يومياً، لكن هناك ثمة ضبابية كبيرة في السوق، على الأخص في أوروبا.

وقال نوفاك:” نرى الاقتصاد العالمي على مسار التعافي، وهو أمر إيجابي للطلب العالمي على النفط، ونتوقَّع طلباً عالمياً على النفط بين 5 إلى 5.5 مليون برميل يومياً خلال العام الجاري.

وشدَّد نائب رئيس الوزراء الروسي، على أهمية ألا يحدث نشاط محموم في السوق أو السماح بحدوث عجز.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى