fbpx
بوابة الصحة والجمال

كل ما تحتاج لمعرفته حول الحمل مع متلازمة تكيس المبايض

كل ما تحتاج لمعرفته حول الحمل مع متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض كما هو معروف هي اضطراب هرموني منتشر بين النساء.

حيث تعاني النساء من فترات غير منتظمة وطويلة أو مستويات هرمون الذكورة المفرطة.

لذلك في حين أن الأسباب الرئيسية لمتلازمة تكيس المبايض غير معروفة فإن التشخيص والإدارة في الوقت المناسب يمكن أن يمنع العديد من المضاعفات مثل مرض السكري من النوع 2 في المستقبل.

كل ما تحتاج لمعرفته حول الحمل مع متلازمة تكيس المبايض:

أسباب متلازمة تكيس المبايض

في حين أن السبب الدقيق لتطور متلازمة تكيس المبايض غير معروف تلعب العديد من المتغيرات دورًا مهمًا في تحديد هذه الحالة الطبية. وهذه هي:

1 مقاومة الأنسولين

الأنسولين هو الهرمون الذي يفرزه البنكرياس للاستفادة من السكر وتوفير الطاقة للجسم.

لأسباب عديدة قد تصبح أنسجة الجسم مقاومة لوظيفة الأنسولين مما يتسبب في زيادة مستويات السكر في الدم وبالتالي زيادة مستويات الأنسولين.

يمكن أن تؤدي هذه الزيادة في مستويات الأنسولين إلى زيادة انتشار هرمونات الذكورة في جسم الإنسان. تمنع هذه الهرمونات الإباضة وبالتالي تعطل الدورة الشهرية.

2 تاريخ العائلة

أظهرت الأبحاث الحديثة أن هناك جينات مختلفة مرتبطة بـ PCOS مما يسمح للوراثة أن تكون أحد أسباب الإصابة بـ PCOS.

3 الوزن ونمط الحياة

يمكن أن تحدث متلازمة تكيس المبايض لدى النساء النحيلات وذوات الوزن الزائد.

ومع ذلك ، فإن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة.

يزيد الوزن الزائد عن الوزن الصحي من مقاومة الأنسولين سوءًا والذي يُعتقد أيضًا أنه جزء أساسي من تطور
متلازمة تكيس المبايض وأعراض متلازمة تكيس المبايض.

كما يزيد الوزن الزائد من الهرمونات المسؤولة عن أعراض متلازمة تكيس المبايض.

4 مستويات الهرمون

يؤدي عدم التوازن في الجسم لهرمونات الأنسولين والأندروجينات (هرمونات من نوع الذكورة ، مثل التستوستيرون)
إلى ظهور أعراض وعلامات متلازمة تكيس المبايض.

هل يمكنك الحمل مع متلازمة تكيس المبايض؟

من الممكن أن تحملي مع متلازمة تكيس المبايض يمكن أن يحدث هذا الحمل إما من تلقاء نفسه أو يمكن أن يحدث
بسبب الأدوية التي تنظم التبويض. يمكنك مناقشة خطتك للحمل مع طبيبك.

ما هي المخاطر التي تتعرض لها الأم الحامل مع متلازمة تكيس المبايض؟
هناك العديد من المخاطر التي تسببها الأم الحامل مع متلازمة تكيس المبايض. بعض هذه المخاطر هي:

الإجهاض – قد تتعرض العديد من النساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض للإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل.
اضطرابات المزاج – يمكن للأمهات الحوامل أيضًا أن يعانين من اضطرابات المزاج مما يسبب لهن القلق والاكتئاب. قد يأكلون أيضًا بشكل مفرط بسبب ارتفاع مستويات هرمونات الأندروجين في أجسامهم.
تسمم الحمل – هذه حالة طبية حيث تتعرض الأم الحامل لارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى تورم اليدين والقدمين. تظهر مقدمات الارتعاج عادةً بعد عشرين أسبوعًا من الحمل ويمكن علاجها تمامًا.
سكري الحمل – إذا كنت تعانين من متلازمة تكيس المبايض وكنت حاملاً فإن فرص إصابتك بسكري الحمل وهو
مرض السكري أثناء الحمل مرتفعة للغاية.
عادة ما يكون هذا قابلاً للعلاج وسيؤدي في النهاية إلى تقليل ما بعد الولادة.

ما هي المخاطر التي يتعرض لها الطفل؟

مثلما تشكل متلازمة تكيس المبايض مخاطر على الأم يمكن أن يتعرض الطفل للعديد من المخاطر مثل الولادة المبكرة.

في هذه الحالة سيولد الأطفال المولودين لأمهات متلازمة تكيس المبايض قبل إكمال سبعة وثلاثين أسبوعًا وسيحتاجون
إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) لإكمال بقية المطورين.

هل يمكن لمتلازمة تكيس المبايض أن تعقد ولادتك؟

أظهرت متلازمة تكيس المبايض أيضًا أنها تسبب العديد من المضاعفات أثناء ولادة الطفل.

يتم التعامل مع العديد من هذه المضاعفات وإدارتها من قبل طبيبك المسؤول.

أحد المضاعفات الشائعة هو الحاجة إلى إجراء ولادة قيصرية لولادة الطفل بسبب ارتفاع ضغط دم الأم.

متلازمة تكيس المبايض والرضاعة الطبيعية

بعد الولادة من المهم أن تبدأ الأم في إرضاع طفلها.

العديد من النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض قادرات على إرضاع أو إرضاع أطفالهن دون مشاكل
لكن بعضهن يتعرضن لمضاعفات معينة.

إحدى المشاكل هي قلة إمداد الحليب بسبب اختلال التوازن الهرموني في الجسم بسبب زيادة مستويات هرمون الأندروجين.

بالإضافة إلى ذلك يُظهر أن النساء المصابات بمقاومة الأنسولين لديهن أيضًا نقص في إمدادات الحليب.

من أجل التعامل مع مثل هذه المضاعفات يمكنك زيارة استشاري الرضاعة والحفاظ على وزن صحي وممارسة
الرياضة بانتظام وتناول مكملات ما بعد الولادة في الوقت المناسب.

للاطلاع على مزيد من مقالات عالم الصحة والجمال اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى