fbpx
الأخبار العالمية

خطة ال520 قنبلة نووية

خطة ال520 قنبلة نووية

كشف تقرير إخباري أمريكي صادر بالأمس عن أن الولايات المتحدة الأميركية فكرت في استخدام 520 قنبلة نووية لحفر بديل لقناة السويس عبر الأراضي الفلسطينية المحتلة . بطول 160 ميل .وكان الكشف لوثيقة سرية كشف عنها في 1996.

وقد نقل التقرير أن الخطة التي لم تنفذ كانت تهدف إلى شق القناة في البحر الميت عبر صحراء النقب.مشيرا إلى إن وجود ممر مائي آخر كان سيكون مفيدا في الظرف الحالي . أي وجود سفينة شحن عالقة الآن في قناة السويس التي تعد أحد أكثر طرق الشحن حيوية في العالم. المذكرة قدمها مختبر لورانس ليفرمور الوطني .

وقد وصف المؤرخ “أليكس فيرشتاين” أول أمس على تويتر الخطة ذاتها بأنها “اقتراح متواضع لحل مشكلة قناة السويس”.

وكان الاقتراح بالحفر النووي بدلا من التقليدي لتجنب التكلفة العالية للتقليدي.هذا وقد قدرت المذكرة بأنه ستكون هناك حاجة إلى أربعة أجهزة 2 ميغاطن لكل ميل. والتي حسبها “ويلرشتاين” على أنها تعني “520 قنبلة نووية” أو 1.04 جيجاطن من المتفجرات.

وأحد الطرق المحتملة التي اقترحتها المذكرة هي الحفر عبر صحراء النقب بالأراضي المحتلة . ثم ربط البحر الأبيض المتوسط بخليج العقبة، وفتح منفذ إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي..بينما أشار المختبر إلى أن هناك 130 ميلا من “الأراضي البور الصحراوية قابلة للحفر النووي”..فيما توقعت المذكرة أن اهناك مشكلة وحيدة ستكون عائقا أمام تنفيذ الخطة . هي المعارضة الشديدة للدول العربية المحيطة بدولة الإحتلال “اسرائيل”.

هذا وكانت المذكرة قد صدرت في العام 1963 أي بعد أقل من عقد من أزمة السويس وهو صراع للسيطرة على الممر المائي الاستراتيجي الذي كان عاملا في الحرب الباردة..

رابط الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى