fbpx
مال و أعمال

شركات النفط الصخري الأمريكية تمول ديونها بفائدة أقل في 7 سنوات

شركات النفط الصخري الأمريكية تمول ديونها بفائدة أقل في 7 سنوات

لم تكن أسعار الاقتراض في سوق السندات عالية العائد بمثل هذا الانخفاض بالنسبة لمستكشفي النفط الصخري. منذ أن كان سعر النفط 100 دولار للبرميل في 2014، وبالتالي يقتنصون الفرصة لإعادة تمويل ديونهم بأسعار فائدة أقل.

وباعت شركات الحفر بالفعل 11 مليار دولار من ديون الطاقة الجديدة دون الدرجة الاستثمارية خلال أوَّل 10 أسابيع من العام. ويبدو أنَّ الربع الجاري سيكون الأكثر نشاطاً في نصف عقد على الأقل، وفقاً لـ “بلومبرغ إنتليجينس”.

شركات النفط الصخري الأمريكية تمول ديونها بفائدة أقل في 7 سنوات

طفرة مدفوعة بالديون

وبعد أن تسبَّب وباء كورونا في إيقاف طفرة النفط الصخري المدفوعة بالديون بشكل مفاجئ العام الماضي. من خلال انهيار تاريخي هوى بأسعار النفط للمنطقة السلبية أُغلقت أبواب الأسواق الرأسمالية في وجه الكثير من المستكشفين.

ومنذ ذلك الحين أحجمت شركات الحفر عن الشروع في أيِّ طفرة نمو أخرى، وتعهَّدت بدلاً من ذلك بالتركيز على موازنة دفاترها.

ولكن فرص الاقتراض مثل تلك يصعب مقاومتها وبرغم أنَّه يمكن استغلالها لتمويل توسع فمن المعقول أيضاً استبدال الديون الأعلى تكلفة بسندات أقل تكلفة، وسيخبرنا الوقت أيّهما اختارت الشركات.

وكتب سبنسر كاتر، المحلل لدى “بلومبرغ إنتليجينس” يوم الإثنين في تقرير: “ربما

لا يتمكَّن كثيرون من مقاومة أسعار الفائدة المنخفضة.. ومع تحسُّن الأحوال في السوق من صدمة أسعار البترول السلبية في أبريل، اقتنصت الشركات فرصة إعادة تمويل الديون”.

انخفاض العائد

واستمرت المبيعات يوم الإثنين عندما أصدرت ثلاث شركات طاقة أخرى صفقات ديون دون الدرجة الاستثمارية. وتراجع العائد على فئة
الطاقة المستقلة من مؤشر “بلومبرغ باركليز” لسندات الطاقة عالية العائد إلى أقل من 5.3% الشهر الماضي، فيما يعدُّ أدنى مستوى منذ 2014.

وكانت شركات مثل “أوكسيدنتال بتروليوم كورب”، و”أباتشي كورب”، و”كونتيننتال ريسورسيز إنك” من بين أكبر مصدِّري ديون الطاقة عالية العائد العام الماضي. مما عزَّز إجمالي الإصدارات إلى 13 مليار دولار خلال النصف الثاني من العام الماضي.

ويتبعهم العام الجاري أسماء مثل “أنتيرو ريسورسيز كورب” (Antero Resources Corp)، و”كومستوك ريسورسيز إنك”
(Comstock Resources Inc)، و”هيلكورب انرجي كو” (Hilcorp Energy Co).

وفي دليل على مدى انخفاض أسعار الفائدة:

تمَّ تسعير عائد سندات “تشيسابيك انرجي كورب” (Chesapeake Energy Corp) المستحقة في 2029
والصادرة الشهر الماضي عند 5.875%، أي تقريباً نصف عائد السندات التي باعتها الشركة في أواخر 2019.

وكتب كاتر أنَّ تكاليف الاقتراض المنخفضة تلك قد تشجِّع بعض المنتجين على تمويل برامج حفر موسَّعة. وينتعش النشاط النفطي في الولايات المتحدة منذ أغسطس عندما انخفض نشاط الحفر إلى أدنى مستوى في أكثر من عقد.

وفي ظل وجود ما مجموعه 318 منصة نفطية نشطة في الولايات المتحدة لا يزال المستكشفون بعيدين عن عدد الحفَّارات البالغ 683 حفَّاراً في أواخر مارس 2020، وفقاً لبيانات “بيكر هيوز”.

شركات تسعى لاقتناص الفرصة

ولم يكن مستكشفو البترول الصخري في الولايات المتحدة وحدهم ممن يرغبون في الاستفادة من أسعار الفائدة الأقل. بل تسعى شركة الاستكشاف والإنتاج الكندية “تين انرجي ليمتد” (Teine Energy Ltd) للحصول على 400 مليون دولار لإعادة تمويل ديون حالية.

كما تطلب “سولاريس ميدستريم هولدينغز” ( Solaris Midstream Holdings LLC) شركة بنية المياه التحتية التي تعمل في أحواض ديلاوير وميدلاند من المستثمرين 400 مليون دولار لإعادة تمويل الديون لأغراض عامة للشركة.

وتقوم شركة “أوازيس ميدستريم بارتنرز” (Oasis Midstream Partners LP) التي تعمل في أحواض “ويلستون وديلاوير” بجولة ترويجية لإصدار 450 مليون دولار من السندات الجديدة.

للاطلاع على مزيد من مقالات مال وأعمال من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى