fbpx
الأخبار العالميةالأخبار المحلية والعالمية

فرنسا تعزم على حظر الذبح الحلال للدواجن

فرنسا تعود لمحاربة الإسلام و عقائده من جديد , حيث تتجه السلطات الفرنسية لحظر الذبح الحلال للدواجن اعتبارا من شهر يوليو/ تموز المقبل، بعد اعتمادها لشروط جديدة تجعل من غير الممكن احترام المبادئ العقائدية والأساسية لطقوس الذبح الحلال.

وفق ما جاء في بيان صادر عن مساجد باريس، الكبير وليون الكبير وإيفري، وهي المساجد الثلاثة التي حصلت على الترخيص الوزاري الذي يمكنها من إصدار تصاريح لممارسة طقوس الذبح الحلال، حيث عبرت إدارات المساجد الثلاثة عن مخاوفها بشأن حظر الذبح الحلال للدجاج.

وبالفعل، فإن التعليمات، التي تنص على “الضوابط الرسمية المتعلقة بحماية الحيوانات في منشآت ذبح الدواجن وقت قتلها”، تفرض الآن شروطًا للذبح لا تسمح بالمبادئ العقائدية والأساسية للذبح الحلال.

واحتج المسؤولون في المساجد الثلاثة، معتبرين أن الخطوة تعد أيضا “رسالة سيئة ترسلها السلطات الفرنسية إلى الجالية المسلمة عشية رمضان”.

كما يعتقد المسؤولون في المساجد الثلاثة أنه علاوة على ذلك، فإن “هذه الأحكام تشكل عقبة خطيرة أمام حرية ممارسة العبادة”.

وعقب نشر البيان الصحافي للمساجد الثلاثة، استنكر العديد من أفراد من الجالية المسلمة “الاعتداء مرة أخرى على الحرية الدينية” في فرنسا.

وردود الفعل هذه لا تتعلق فقط بقرار الحكومة، بل تؤثر أيضا على موقف المسؤولين المسلمين، لا سيما موقف المسجد الكبير في باريس وعميده.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى