fbpx
التراث الفلسطيني

ثوب رام الله.

ثوب رام الله

الثوب الفلسطيني جزء من المعركة . معركة الهوية والبقاء . وكل مدينة فلسطينية لها ثوبها المميز وأحيانا عدة أثواب . بحيت يتناسب مع اجوائها وتاريخها

كان نسيج رام الله يعرف بـ”الرومي” ، وتطرزه النساء من الكتّان الأبيض لموسم الصيف. أما في الشتاء فكان يتم صبغ نفس الثوب بالأسود. وقد عرف عن نساء رام الله دقتهن في عدّ الخيوط لإنتاج غُرزٍ ذات أشكال هندسية.

كانت نساء رام الله يدخلن نقش الزهور باستخدام الخيوط الحمراء والسوداء. وبسبب الرغد النسبي الذي عرفت به المدينة عمن سواها منح نساءها قدرةً شرائية وافرة لشراء الكتّان والحرير المخصص لإبداعاتهن الفنية. وقد اتّخذنه لحياكة أثوابهن. حتى ذاعت شُهرتهن في اقتناء الأثواب الفارهة.

ووضعت الرسوم على ظهر الفستان الذي كان سمة مميزة لأزياء رام الله. كما ارتدت رام الله شالاً مطرز باللون الأحمر .

للاطلاع على مزيد من مقالات التراث الفلسطيني اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى