fbpx
غير مصنفمقالات عامة

طابع البابا وخريطة كردستان

طابع البابا وخريطة كردستان

بمناسة زيادة قداسة بابا الفاتيكان فرنسيس إلى العراق وزعت حكومة إقليم كردستان العراق نموذج طابع بريدي أثار الكثير من الإعتراضات . فبسبب هذا الطابع استدعت السلطات الإيرانية ممثل حكومة الإقليم في طهران . كذلك قامت النيابة العامة في أنقرة بفتح تحقيق مع البرلماني بردان أوزترك ممثل حزب الشعب الديمقراطي ذو الأغلبية الكردية.

وكان استدعاء البرلماني بتهم الترويج للإرهاب والانفصال بحسب بيان النيابة العامة وذلك على خلفية انتقاده لموقف أنقرة من الطابع البريدي . حيث قال النائب في البرلمان التركي عندما رفض الموقف التركي من الطابع ” تمثل خريطة كردستان الموجودة على الطابع التذكاري المطبوع في أربيل جميع الأكراد ” وأضاف أن الطابع رمز لجغرافيا كردستان وميزوبوتاميا أي بلاد ما بين النهرين.

وكانت وزارة الخارجية التركية السباقة في التنديد بطابع البريد هذا والذي يظهر فيه البابا، وخلفه خريطة كردستان التاريخية . ثم تبعتها وزارة الخارجية اللإيرانية معتبرة الطابع متعارض مع الأسس والقواعد الدولية .

وأبدى مواطنون أكراد في الإقليم، امتعاضهم من هذه المواقف التركية والإيرانية، لكنها بحسبهم، ليست بغريبة عن الدولتين اللتين، اعتادتا على معاداة الشعب الكردي ومحاربته، على طول الخط ليس في إطار حدودهما فقط، بل في عموم المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى