fbpx
الأخبار العالميةالأخبار المحلية والعالمية

سامية حسن أول رئيسة إفريقية مسلمة ومحجبة

“ماما سامية” إفريقية مسلمة محجبة، شغلت الرأي العام العالمي خلال الأيام القلائل الماضية، بعد اتجاه الأنظار نحو المفاجأة التي خرجت من القارة السمراء للعالم.

عقب الإعلان عن توليها رئاسة تنزانيا، خلفاً للرئيس جون ماغوفولي الذي توفي عن عمر ناهز 61 عاماً، إثر إصابته بأزمة قلبية، لتصبح أول رئيسة إفريقية مسلمة ومحجبة، وتشغل الرأي العام العربي والدولي، فمن تكون سامية حسن؟.

ولدت في زنجبار ودرست ببريطانيا

ذكرت شبكة «بي بي سي» أن سامية حسن من مواليد شهر يناير من العام 1960 في زنجبار، ودرست الإدارة في تنزانيا، ومن ثم التحقت بجامعة مانشستر في بريطانيا، وتخرجت منها.

وتزوجت في عام 1978 من حافظ أمير، الخبير الأكاديمي في قطاع الزراعة، والذي ظلّ بعيداً على أنظار وسائل الإعلام منذ أصبحت سامية نائبة للرئيس.

وتُعرف حسن البالغة من العمر 61 عاماً باسم «ماما سامية»، وهو لقب في الثقافة التنزانية يعكس الاحترام الذي تحظى به.

شغلت مناصب عدة

شغلت سامية عدة مناصب وصولاً إلى اختيارها رئيساً، حيث اختيرت سامية لتولي منصب نائبة الرئيس في العام 2015، وأعيد انتخابها لذات المنصب العام الماضي، ليمثل ذلك تحولاً كبيراً في المشهد السياسي بتنزانيا والذي كان حزب «تشاما تشا مابيندوزي» يسيطر عليه منذ استقلال البلاد في العام 1961.

ومثّلت سامية تنزانيا في جميع اجتماعات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي، ومجموعة شرق إفريقيا التي تعقد خارج البلاد.

وفاة الرئيس التنزاني

أعلنت سامية حسن -والتي كانت تشغل نائبة رئيس تنزانيا – نبأ وفاة الرئيس ماغوفولي في خطاب أذاعه التلفزيون الرسمي، وقالت إنه توفي متأثرا بأمراض قلبية في مستشفى في دار السلام.

وذكرت في خطاب وجهته للشعب «أبلغكم ببالغ الأسف أننا فقدنا اليوم قائدنا الشجاع، رئيس جمهورية تنزانيا، جون بومبي ماجوفولي».

وأعلنت سامية حسن الحداد الوطني في البلاد، وتنكيس الأعلام لمدة 14 يوماً.

«ماما سامية».. رئيساً لتنزانيا

أدت سامية اليمين الدستورية رئيسة لتنزانيا، اليوم الجمعة، لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الدولة الواقعة في شرق إفريقيا، ولتكمل فترة ولاية ماغوفولي الثانية البالغة خمس سنوات، والتي كان قد بدأها بعد فوزه في الانتخابات أواخر العام الماضي.

ودعا زعيم المعارضة في تنزانيا، زيتو كابوي، نائبة الرئيس الراحل، سامية، لأداء اليمين الدستورية بأسرع وقت لتحاشي حدوث فراغ، حيث قال في اتصال مع وكالة «رويترز»: «لا بد أن تؤدي نائبة الرئيس اليمين على الفور».

وبمقتضى الدستور تتولى نائبة الرئيس البالغة من العمر 61 عاماً الرئاسة في الفترة المتبقية من ولايته، لتصبح سامية بذلك أول سيدة تتولى هذا المنصب في تنزانيا، هذا إلى جانب كونها أول سيدة مسلمة ومحجبة تحكم بلداً إفريقياً.

للاطلاع على المزيد من الأخبار العالمية والمحلية اضغط هنا …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى