fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

شهيد برصاص الاحتلال في بيت دجن شرق نابلس

استشهد المواطن عاطف يوسف حنايشة (45 عاما)، يوم الجمعة، جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة ضد الاستيطان شرق بيت دجن، شرق نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن حنايشة نقل إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، وهو يعاني من إصابة بالغة الخطورة بالرأس، حيث ما لبث أن أعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

واستهدف جنود الاحتلال بالرصاص الحي، المشاركين في المسيرة التي خرجت عقب صلاة الجمعة إلى المنطقة الشرقية المهددة بالاستيلاء لصالح الاستيطان.

ما أدى لإصابة المواطن حنايشة في رأسه.

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق وكدمات، جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم .

خلال تصديهم لاقتحام المستوطنين “خان اللبن الشرقية” جنوب نابلس.

وفي قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.

كذلك اعتدت قوات الاحتلال بالضرب بأعقاب البنادق على المشاركين في وقفة تضامنية، مع أهالي منطقة عين البيضا المهددة بالاستيلاء عليها.

جنوب شرق يطا جنوب الخليل.

للاطلاع على المزيد من الأخبار المحلية والعالمية اضغط هنا …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى