fbpx
التراث الفلسطيني

مفكرات بدر شرف

بدر حسين شرف تاجر مقدسي ولد عام 1890 وعاش في كنف أخيه بعد وفاة والديه . تعلم القراءة والكتابة والقران والحساب في الكتاتيب. التحق بالعمل في التجارة مع أخيه قبل أن يصبح تاجرا كبيرا للمواد التموينية .

كتب بدر تواريخ مهمة في حياته كالولادات والوفيات والمناسبات العائلة وتكررت أسماء أصدقائه بين السطور . عاش بدر 95 عاما بين القدس والاسكندرية ودمشق وبيروت وعمان . بدأ في كتابة مذكراته منذ 1921 واستمر إلى وفاته في 1985 أي من نهاية العهد العثماني مرورا بالاحتلال البريطاني الى الاحتلال الاسرائيلي .

ترك بدر وراءه أرشيفا ضخما منظما يحوي مفكرة وآلاف الوثائق الورقية والصورية من فواتير وإيصالات ومراسلات ومستندات عقارات وأراض بين لنا أرشيفه سبل تبديل العملات وتحويل الجنيه المصري والفلسطني إلى الدينار الأردني كما يحوي الأرشيف على طريقة الاستيراد والتصدير بين الأردن ومصر وأسماء مسؤولي الجمارك في فلسطين

مفكرة بدر شرف لا تحمل سرداً متواصلاً، بل ملاحظات مبعثرة تضيء هنا وهناك مساحات مختلفة  يربط بينها خيط دقيق من التواصل، وتشكل الأرقام مرجعاً مهماً فيها، فالأرقام في عرف تاجر، هو سرد آخر للمعنى، الأرقام تحكي الكثير في المفكرة، صعودها وهبوطها، أسعار السلع، أعداد الدائنين والمدينين، أرقام الهواتف، أثمان الحمولات، كل رقم يحمل معنى، هكذا نرى الفارق في المدخول بين الحقب المختلفة، نرى تناقص أعداد اليهود في فترات الثورات مثلاً، هكذا نرى تغير طرق التجارة بعد النكبة، نرى اختلافاً في السلع والمدخولات، في أعداد التجار المحليين، يصير للرقم سرد لا يقل أهمية عن الكلمة.

شرف لا يكشف عن مكنونات نفسه، حتى عند وفاة المقربين منه، فمثلا عند وفاة ابن أخيه الذي كان يحبه جداً كتب بدر شرف “توفي اليوم عادل شرف” لا يضيف شيئاً ولا ينقص، ويختصر بعبارة واحدة كل شيء.

للاطلاع على المزيد من مقالات التراث الفلسطيني اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى