fbpx
التراث الفلسطيني

الطائفة السامرية

السامرية أو السُمَرةهي مجموعة عرقية دينية يعتمدون على التوراة ولكن يعتبرون توراتهم هي الأصح وغير محرفة وأن ديانتهم ديانة بني اسرائيل الحقيقة. يقدر عدد أفرادها ب 800 شخص موجودين في مدينة نابلس و منطقة جولون.

وبالأصل اسم السامرة يطلق على ثلاث معاني ، يطلق على مدينة تقع شمال نابلس تسمى حاليا باسم سبسطية. وحاليا أصبح إسم السامرة يطلق على المنطقة الشمالية لفلسطين والتي كانت تضم مملكة إسرائيل الشمالية . وفي التوراة السامرة يمعنى المنطقة الممتدة بين رام الله جنوبا ومرج ابن عامر شمالا .

اختلفت الآراء في سبب تسمية السامرة بهذا الاسم، فورد في العهد القديم أن الاسم يعود إلى جبل شامر الذي اشتراه الملك عمري لإقامة المدينة عليه وسماها السامرة.  ويرى بعض الباحثين والمفسرين المسلمين أن اسم السامرة مشتق من عشيرة شمرون التي تنتمي لقبيلة يساكر وسكنت تلك المنطقة.. وهناك رأي يقول أن السامريين قادمون من فرقة آشورية تدعى شمرونيم قدموا إلى فلسطين بعد غزو  الاشوريين لها ولكن هذا الرأي يناقض حقائق تاريخية. وهناك رأي أورده يعقوب بكر ينسب فيه السامرة إلى كلمة شامر العبرية والتي تعني الحراسة والمحافظة حيث يرى السامريون أن كلمة السامريين تعني المحافظة على الديانة أو حفظة الشريعة. وهذا يعني وجود صلة بين السامرة كمدينة وبينها كفرقة إسرائيلية.

عقيدة السامريين

تقوم عقيدة السامريين على أركان خمسة وعلى السامري أن يؤمن بهذه الأركان جميعها، حتى يحق له أن يحمل اسم سامري، وهذه الأركان هي:

  • وحدانية الله، أي أنه لا يوجد له شريك ولا مشير ولم يلد ولم يولد أبدي سرمدي قادر كامل.
  • الإيمان بأن موسى رسوله وحبيبه وكليمه ولا إيمان بغيره البتّة. فالسامريون يؤمنون بنبوة موسى ويوشع بن نون عليهم السلام ولا يؤمنون ببقية أنبياء بني إسرائيل ولهم نسخة من التوراة خاصة بهم (التوراة السامرية)
  • الإيمان بأن التوراة (الخمسة أسفار الأولى من الكتاب المقدس) هي شريعة الله، فمن أساس الديانة السامرية هي كتبهم الموسوية الخمسة التي جاء بها النبي موسى علية السلام : التكوين ، الخروج ، اللاويين ، العدد ، تثنية الاشتراع
  • الإيمان بأن جبل جرزيم هو قبلتهم وهو مقابل جبل عيبال جنوبي نابلس.
  • ·          الإيمان بيوم الدينونة، يوم الحساب والعقاب .

لغتهم

استخدم السامريون خلال التاريخ عدة لغات وهي الآرامية والعبرانية والعربية، توجد العبرانية السامرية والآرامية السامرية.

طعام السامريين

من عادات السامريين أنهم لا يأكلون أي طعام مذبوح الا داخل بيوتهم كما انه لا يجوز ان يأكلو ما هو مذبوح الا على الطريقة السامرية الشرعية ولا يجمعون روحين على مائدة واحدة في طعامهم مثل اللبن واللحم أو في وعاء واحد ولا يأكلونهما معاً. كما يحرّم عند السامريين ذبح الحبالى من الإناث ويأكلون من الطيور ما له حوصلة وغير مشبّك الأصابع ومن حيوانات البحر ما له زعانف واجنحة وقشور ومن حيوانات البر ما كان مجتراً ومشقوق الظلف.

مقدسات السامريين :

جبل جرزيم لأن عليه قدم نوح قربان الشكر بعد الطوفان ، وعليه أراد إبراهيم أن يضحي بابنه عليه نام يعقوب و إليه ابتهل موسى لعمارته . وعليه بنى يوشع هيكل موسى وعليه تلا الإسرائيليون البركة ولذلك سمي جبل البركة.

كذلك يقدسون قبور الأنبياء حول نابلس و قبور الأزكياء العشرة في الخليل  وقبل هارون .

أعيادهم :

جميع أعياد السّامريّين هي أعياد موسميّة دينيّة وليس لهم أي أعياد وطنيّة أو قوميّة، وهي نوعان:

الأول: الأعياد التي يوجد في طقوسها الحج، وهذه الأعياد هي: عيد الفسح وعيد الفطير وعيد الحصاد  وعيد المظال

الثاني: الأعياد التي لا يكون في طقوسها الحج إلى جبل جرزيم، وهذه الأعياد هي:عيد رأس السنة العبريّة و عيد الغفران و اليوم الثامن الذي يصادف في اليوم الثامن من عيد العرش، السابع والعشرين من الشهر السّابع العبريّ، هو العيد السّابع والأخير للسامريّين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى