fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

إصابات في اعتداء إسرائيلي على وقفة تضامنية مع أهالي اللبن الشرقية

 أصيب ثلاثة مواطنين بجروح، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، صباح اليوم الأحد

خلال قمع قوات الاحتلال وقفة تضامنية مع أهالي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس

في ظل استمرار الاعتداءات على القرية وأهاليها من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين.

وقال أمين سر حركة فتح في اللبن الشرقية رجا عويس، إن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وفعاليات نابلس واللبن الشرقية نظموا منذ الصباح الباكر وقفة على مدخل القرية

تضامنًا مع أهلها، ولتأمين وصول طلبة المدارس إلى مدارسهم، حيث استهدف المستوطنون وقوات الاحتلال، الطلبة، وأعاقوا العملية التدريسية خلال الأسبوع الماضي.

وتابع عويس: بعد ذلك، اقتحم أحد المستوطنين وبحماية قوات الاحتلال مدخل القرية، لكن النشطاء والأهالي طردوه

فتدخلت قوات الاحتلال لحمايته، وقمعت الوقفة، وأطلقت باتجاه المشاركين قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع

ما أدى لجرح 3 بعد إصابتهم بشكل مباشر بقنابل الصوت، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وتمت معالجتهم ميدانيًا.

وشهد الأسبوع الماضي، اعتداءات يومية، على أهالي قرية اللبن الشرقية من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، الذين يقتحمون مدخل القرية بحماية قوات الاحتلال ويؤدون صلوات تلمودية

ويتزامن ذلك مع اندلاع مواجهات ووقوع إصابات، فيما تعطلت العملية التدريسية في مدارس اللبن لمدة يوم

وأعاق الاحتلال وصول الطلبة طيلة الأسبوع الماضي.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى