fbpx
الأخبار العالميةالأخبار المحلية والعالمية

أوكرانيا.. احتفاء بـ”مفجر الجسر” الذي لم يجد وقتا للفرار

تداول مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في أوكرانيا قصة مهندس عسكري، مشيدين بـ”العمل البطولي” الذي قام به لوقف تقدم الجيش الروسي في بلاده.

وأثنى الإعلام الأوكراني بالمهندس العسكري البحار فيتالي سكاكون، الذي فجر جسرا حيويا في هينيتشيسك لإيقاف تقدم للقوات الروسية في المدينة المهمة، الخميس، في اليوم الأول للعملية العسكرية الروسية.

وذكر تقرير استنادا لمعلومات مستقاة من الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع الأوكرانية، أنه “في هذا اليوم الصعب على بلدنا

عندما كان الشعب الأوكراني يصد المحتلين الروس من جميع الاتجاهات، كانت المنطقة المحيطة بالقرم من أصعب الأماكن على خريطة أوكرانيا

حيث واجهت كتيبة منفصلة من مشاة البحرية الأعداء هناك، ولوقف تقدمهم تقرر تفجير جسر طريق هينيتشيسك”.

ووفق التقرير، تطوع سكاكون لأداء مهمة تلغيم الجسر بغرض نسفه، لكن العسكري لم يكن لديه وقت للمغادرة فلقي حتفه.

وقال التقرير: “اتصل سكاكون بالقيادة وقال إنه يفجر الجسر. سمِعَ دوي انفجار على الفور. مات أخونا.

أدى عمله البطولي في إبطاء تقدم العدو بشكل كبير، مما سمح للوحدة بإعادة الانتشار وتنظيم الدفاع”، بحسب ما نقله موقع “المراقب” الإخباري الأوكراني.

وأفادت تقارير بأن قيادة البحرية الأوكرانية ستتقدم بطلب إلى القيادة العليا لمنح جائزة الدولة لسكاكون

الذي “لقي حتفه دفاعا عن بلاده، وتقديرا لدوره البطولي”.

وتناقل أوكرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي قصة سكاكون على نطاق واسع، مشيدين بدوره البطولي

إلى جانب صور لبعض قتلى الجيش في اليوم الأول للعملية العسكرية الروسية بأوكرانيا.

وأعلن وزير الصحة الأوكراني فيكتور لياشكو، عن الحصيلة المبدئية لضحايا اليوم الأول من الهجوم الروسي على بلاده، حيث قتل 57 أوكرانيا، وأصيب 169 آخرون.

وخلال الساعات الأخيرة تداولت صفحات أوكرانية عبر وسائل التواصل

أسماء وصورا لبعض العسكريين والمدنيين الذين لقوا حتفهم في معارك الخميس.

للاطلاع على المزيد من الاخبار المحلية والعالمية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى