fbpx
بوابة الصحة والجمال

الأرق وطرق التخلص منه لتحسين النوم

الأرق وطرق التخلص منه لتحسين النوم

هل تجد نفسك تتقلب في الليل؟ هل لاحظت تدهور نومك؟ ثم هذه المقالة لك! تعرف على طرق تجعل النوم من
أولوياتك واستمتع بنوم هانئ طوال الليل من خلال نصائحنا حول نظافة النوم.

ما الذي يجعل النوم مهمًا جدًا؟

كيف استيقظت اليوم؟ هل نقرت على غفوة أو استيقظت عند الرنة الأولى من المنبه؟ ليس من المستغرب أن قلة النوم
يمكن أن تحدد كيف يمضي يومك.

قد يؤدي النوم غير المنتظم أو غير المكتمل إلى الشعور بالإرهاق العقلي والجسدي.

يمكن أن يؤثر أيضًا على قدرتك على التركيز قبل أن نتعمق في كيفية تأثير النوم دعنا نلقي نظرة على سبب أهمية النوم.

النوم هو أحد الاحتياجات الأساسية للإنسان تمامًا مثل الغذاء والماء والمأوى.

يلعب النوم دورًا رئيسيًا في عملنا بدون نوم كافٍ تتأثر معظم عملياتنا الفسيولوجية والعقلية.

مراحل النوم

هل تساءلت كيف تغفو فقد يعتبر النوم عملية فمن اللحظة التي تغلق فيها عينيك حتى صباح اليوم التالي عندما تستيقظ
تكون قد مررت بأربع مراحل من النوم.

يعتبر التعرف على هذه الخطوات أمرًا مهمًا لضمان حصولك ليس فقط على ساعات النوم الموصى بها ولكن أيضًا للحفاظ على جودتها.

المرحلة الأولى
تقودك المرحلة الأولى إلى الانتقال من اليقظة إلى النوم.
ستبدأ في الشعور بالنعاس وسترتخي عضلاتك (وقد ترتعش!) ويبطئ ضربات قلبك وتنفسك.
هذا هو أول نوم غير REM (حركة العين السريعة).
تقضي بضع دقائق على هذه المرحلة.

المرحلة الثانية
النوع الثاني غير الريمي هو المكان الذي تنتقل فيه إلى النوم الخفيف.
عندما تنتقل ببطء إلى مرحلة النوم هذه تتباطأ أنشطة موجات الدماغ مع بعض الإشارات الكهربائية القصيرة.
تنخفض درجة حرارة جسمك كلما زاد تباطؤ ضربات قلبك وتنفسك.
تقضي المزيد من الوقت في هذه المرحلة طوال دورة النوم.

المرحلة الثالثة
هذا هو آخر غير حركة العين السريعة حيث تدخل في نوم عميق.
هذه المرحلة مهمة للشعور بالانتعاش في اليوم التالي.
تساعد هذه المرحلة جسمك على التعافي وتعزيز نظامك جسديًا وعقليًا.

المرحلة الرابعة
حركة العين السريعة (REM) هي المرحلة الأخيرة من النوم.
تصل هذه الحالة بعد حوالي 90 دقيقة من نومك.
يمكن أن يصبح تنفسك ودقات قلبك أسرع.
هذه مرحلة تختبر فيها الأحلام.

الأرق وطرق التخلص منه لتحسين النوم باتباع ما يجب فعله وما لا يجب ذكره أدناه:

حافظ على الروتين
ابحث عن روتين يناسبك واتبعه تعيين تذكير النوم لنفسك هذا يجعل جسمك على الأرجح يلتزم بالروتين ويحصل على راحة أفضل.

تعديل المساحة الخاصة بك
يجب استخدام غرفة نومك للنوم فقط. أعد تزيين غرفتك بوضع ستائر داكنة تحجب الأضواء حاول أن تجعل غرفتك
مريحة ودافئة وبعيدة عن الضوضاء العالية.

إبعاد ملهيات النوم
يبقيك الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الأجهزة مستيقظًا حتى إذا كنت تشعر أنها تجعلك تشعر بالنعاس.
الميلاتونين هرمون النوم يتم إطلاقه استجابة للظلام وحجبه الضوء من الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين والنيكوتين
يساعدك الكافيين على البقاء مستيقظًا ويجعل من الصعب عليك الحفاظ على نومك تجنب تناول أي مشروبات تحتوي
على الكافيين بعد الساعة 7 مساءً.

تجنب الكحول والمواد الأخرى
قد تجعلك هذه المواد تشعر بالنعاس لكنها تتعارض مع جودة النوم بدلًا من ذلك حاول شرب الماء الدافئ.

ممارسة التمارين الرياضية
التمرين المنتظم مفيد لجسمك ونومك نصيحة جيدة هي تجنب التمارين المعتدلة الشاقة قبل ساعات قليلة من موعد النوم.

استرخِ
يعد الاستحمام الدافئ والقراءة واليقظة واسترخاء العضلات التدريجي من الأنشطة الرائعة التي يجب القيام بها قبل
موعد نومك.

المشي بالجوار
بدلًا من الاستلقاء مستيقظًا على سريرك تجول في الأرجاء واستمع إلى الموسيقى وما إلى ذلك للحث على التعب
والنعاس.

للاطلاع على مزيد من مقالات عالم الصحة والجمال اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى