fbpx
بوابة الرياضة

كأس العرب..و بداية قوية

أنهى منتخبا العراق وعمان، مباراتهما في بطولة كأس العرب، بالتعادل الإيجابي، ليحصد كل منهما نقطة، ضمن مشواره بالمجموعة الأولى التي تضم معهما أيضا البحرين وقطر.

وتقدم منتخب عمان من خلال ضربة جزاء نفذها صلاح اليحيائي في الدقيقة 78، قبل أن يتمكن منتخب العراق في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، من تسديد هدف عبر ركلة جزاء بقدم حسن عبد الكريم.

وشهد الشوط الأول أفضلية عراقية من حيث الاستحواذ على الكرة والانتشار في الملعب والمحاولات الجادة على المرمى، بينما بدا المنتخب العماني أكثر تحفظا وسعى لغلق ملعبه.

وتضامنت العارضة مع المنتخب العماني في مناسبتين، حيث وقفت أمام تسديدة محمد قاسم الهائلة في الدقيقة 21

وتكرر الحال في الدقيقة 32 عندما ردت كرة اللاعب أحمد فرحان والتي لمست يد الحارس قبل أن تصطدم بالعارضة وتتحول لركنية، وفق ما ذكر موقه “كووورة” الرياضي.

أما في الشوط الثاني، فقد تغير الأداء وظهر المنتخب العماني أكثر حيوية، واستحوذ على الكرة وسيطر على منطقة العمليات، وسط تراجع واضح للمنتخب العراقي.

في أول مشاركة منذ 1988.. تونس تهزم موريتانيا بكأس العرب

ضرب المنتخب التونسي بقوة في مستهل مشاركته الأولى في كأس العرب لكرة القدم منذ 1988، وذلك بفوزه الكبير على نظيره الموريتاني 5-1.

وبعدما توج بلقب النسخة الأولى عام 1963 في بيروت، غاب المنتخب التونسي عن المشاركة في كأس العرب

 المقامة في نسختها الحالية في قطر برعاية الاتحاد الدولي “فيفا” لأول مرة، حتى عام 1988 في الأردن حين خرج من الدور الأول.

وعاد “نسور قرطاج” للغياب عن النسخ الأربع التالية أعوام 1992 في مصر، 1998 و2002 في السعودية، 2012 في المغرب

قبل أن يعودوا للمشاركة مجددا في البطولة الحالية التي تشكل تحضيرا لكأس العالم المقررة في قطر نهاية العام المقبل.

وحقق التونسيون، المتأهلون إلى الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤدية إلى مونديال 2022، بداية عودة موفقة على حساب موريتانيا

التي سبق لها مواجهة “نسور قرطاج” في تصفيات المونديال القطري، فخسرت صفر-3 ذهابا وتعادلت في الثانية سلبا الشهر الماضي.

 الإمارات تحرز 3 نقاط بالفوز على نسور قاسيون

حقق المنتخب الإماراتي أول فوز له في بطولة كأس العرب لكرة القدم بتغلبه على المنتخب السوري بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

وأحرز “الأبيض” الإماراتي أول ثلاث نقاط له في البطولة متساوياً في عدد النقاط مع المنتخب التونسي 

الذي كان قد تغلب ضمن نفس المجموعة في أولى مبارياته على نظيره الموريتاني بنتيجة 5-1، لكن فارق الأهداف منحت المنتخب التونسي الصدارة.

وفرض المنتخب الإماراتي تفوقه في الشوط الأول، وضغط على مرمى المنتخب السوري مبكراً، وترجم هذه السيطرة بهدفين متتالين

عن طريق كل من كايو كانيدو برأسية في الدقيقة 24، وعلي صالح بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 30

ونجح في حسم موقعة وسط الملعب لمصلحته معظم أوقات هذا الشوط.

وحاول المنتخب السوري تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، إلا أن علي خصيف دافع عن مرماه ببسالة

وتصدى لأخطر فرصة هددت مرماه من تسديدة السوري محمد عثمان من ركلة حرة، أبعدها إلى ركنية قبل نهاية هذا الشوط.

زاد نشاط المنتخب السوري في الشوط الثاني، ونجح السوري ورد السلامة في تقليص الفارق في الدقيقة 60 بإحرازه الهدف الأول لمنتخب بلاده

وحفز هذا الهدف لاعبي المنتخب السوري لمحاولة إدراك التعادل، لكن الدفاع الإماراتي تصدى لهذه المحاولات

في حين تصدى القائم الأيمن لمرمى المنتخب السوري لتسديدة قوية من اللاعب البديل طحنون الزعابي، وأهدر لاعبو الإمارات أكثر من فرصة في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

وتشهد منافسات ثاني مباريات البطولة، إقامة 4 لقاءات ، حيت يلتقي اولاً المنتخبين الجزائري والسوداني

ثم تلعب مصر مع لبنان، وتعقبها مباراة المغرب مع فلسطين، وأخيرا تختتم المباريات بمواجهة السعودية مع الأردن.

للاطلاع على المزيد من الاخبار الرياضية اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى