fbpx
مقالات عامة

«عملات فلسطين».. يوثق هوية وتاريخ شعب

بقلم : رنا حداد

بدأ طفل الثماني سنوات بجمع طوابع البريد, أذ كانت تستهويه رسوماتها وألوانها وأحجامها.

طفل يصغي بكل حواسه لقصص ذكريات و معلومات.

صديق قادم من من فيينا أفصح للطفل الذي اصبح رجلا «عن هوايته بجمع المسكوكات المعدنية».

وبتكرار اللقاءات توجه صوب العملة ويقرأ تواريخ الاصدار ويجمع القديم والنادر، ومن هنا جاء السؤال عن النقد الفلسطيني ,

و دفع ضعف التوثيق، وقلة المراجع والكتب العربية التي تطرقت الى سك النقد الفلسطيني وطباعة اوراقه النقدية الى بذل اقصى الجهد

و تتبع كل معلومة و مصدر حتى يصدر اول كتاب عربي يوثق للمسكوكات المعدنية والاوراق النقدية والميداليات والتذكارات لدولة فلسطين.

الخطوة الاولى

يقول الدكتور طارق البواب لبوابة القدس ” أن الخطوة الاولى كانت بسؤال المصرفيين و خاصة كبار السن منهم

و على رأسهم عزيز الساطي خبير في المسكوكات المعدنية والاوراق النقدية ومدير قسم الاصدار في البنك المركزي الاردني سابقا،

والسادة مهدي بسيسو الخبير المختص بالاصدارات العربية، وسامي الحسن هاوي ومعاصر لتداول الاصدارات الفلسطينية،

كذلك كان لحديث كبار السن من الهواة عن التفاصيل وقصص الاصدار وحتى اختفاء بعض الاصدارات.”


ومن ثم توجه البواب في رحلة بحثه الى محال بيع التحف الثمينة  و القديمة , و البحث من خلال شبكة الانترنت و كذلك زيارة المكتبات

وأوضح الدكتور البواب أن ضعف التوثيق في هذا المجال كان أولى عقبات البحث،

تلاها انتقاد البعض واعتبار الامر مضيعة للوقت والجهد والمال، كما هو الحال ما معظم الهوايات.

كتاب للبواب عن عملات فلسطين.. النقد يؤرخ لعروبة المكان

يتناول كتاب «عملات فلسطين» لـ د. طارق البواب المسكوكات المعدنية والأوراق النقدية والميداليات والتذكارات التي تم إصدارها لدولة فلسطين،

والتي طالما كنا نسمع أباءنا في صغرنا يتكملون عنها ويصفون ما هو مثقوب من مسكوكاتها وما هو مرسوم ومبوب على أوراقها النقدية،

والكثير منا لم يتسن له أن يتداولها بها ولم ير منها الا صورا أو ما هو ضمن مجموعات لهواة جمع المسكوكات أو الأوراق النقدية،

وبالتالي نرغب بالتأكيد على أن أغلب الصور في هذا الكتاب هي لقطع لا يمتلكها الموثق ضمن مجموعاته الشخصية،

وإنما حرصنا على عرض الصور الأفضل لقطع أصيلة يمتلكها الغير،

وهنا يتوجب علينا شكر كل من ساند المؤلف في جمع الوثائق والمعلومات والصور اللازمة.

غلاف الكتاب

يقول الدكتور البواب : مما لا شك فيه أن ضعف التوثيق وقلة المراجع والكتب العربية التي تطرقت إلى سك النقد الفلسطيني

وطباعة أوراقه النقدية وإلى الأنواع والكميات والتواريخ التي تخص المسكوكات والأوراق النقدية جعلتني أرى فراغا في مرحلة من تاريخ فلسطين،

وما لبث أن تحول إلى هاجس أدى بي إلى المزيد من البحث والاصرار على المعرفة والاطلاع،

والبحث عن الدقة في الأرقام والاحداث والأسباب،

وبذلت أقصى جهد بتتبع تلك المعلومات حتى وصلت إلى مراحل متقدمة في جمع وتوثيق الإصدارات النقدية الفلسطينية

كي تتمكن اليوم وبعد ما يقارب الخمسة وثمانين عاما من تاريخ أول إصدار للنقد الفلسطيني،

بأن تمسك بين يديك أول كتاب عربي يتضمن توثيقا شاملا عن العملات الفلسطينية من مسكوكات معدنية وأوراق نقدية وميداليات تذكارية.

عملات فلسطينية

وكتب د. البواب حول نقطة انطلاق الكتاب:

»انة بمجرد رؤيتي لفئات العملة الفلسطينية كانت تتبادر إلى ذهني استفسارات عديدة،

ومن أجوبة هذه الاستفسارات تعمدت أن استعرض في الكتاب المعلومات بالارقام الدقيقة والتسلسل الزمني الصحيح،

مما جمعت وقرأت في العديد من الكتب والمراجع والوثائق العربية وغير العربية،

وهنا في هذا الكتاب فتعمدت أن أصف كل عملة بفئتها وتاريخ إصدارها والميزة الإضافية ان وجدت».

محتويات

وعن محتوى الكتاب قال دكتور البواب الذي يمتهن الصيدلة أن صفحات عملات فلسطين يتناول المسكوكات المعدنية

والاوراق النقدية والميداليات و التذكارات التي تم أصدارها لدولة فاسطين منذ العام 1927 وحتى 2014.


يضيف الدكتور البواب لبوابة القدس ” ان هذا الكتاب تعمد ان يصف كل عملة بفئتها وتاريخ اصدارها واي ميزات اضافية ان وجدت،

موضحا انه انتهج مبدأ ترابط التسلسل التاريخي بالعودة والبحث عن شكل اصدارات معينة ليربطها بأرقامها التسلسلية.”

وزاد ان الكتاب تجرد عن اي تحليل سياسي او الخوض في تفاصيل السياسة ، بهدف اعطاء القارىء النظرة العلمية لتاريخ العملة الفلسطينية.

وبين الدكتور البواب ان القطع النقدية المعدني تحديدا تعتبر من الوثائق التاريخية الهامة اذ تلفت انتباه الباحثيين لمعلومات من الماضي مثل بأي عصر سكت وما كتب عليها

وبالتالي يمكن للقارىء ان يستنتج من تلك القطع كيفية التعامل التجاري والمادي بين الناس، وكذلك رسم صورة معينة عن الحياة الاجتماعية.


ونوه ان اقدم ظهور للنقد في فلسطين يعودالى الكنعانيين القدامى، اذ كانت نقودهم تشبه القضبان والحلقات وتطورت لتصبح على شكل اقراص معدنية متساوية تقريبا وعليها طابع رسمي.

وبحسب البواب يعرج الكتاب على العملة والمسكوكات التي تلت تلك المرحلة بعصور ومنها التاريخ المسيحي في فلسطين والفتح الاسلامي، والدولة العثمانية وفترة الانتداب البريطاني.

تصنيفات

واوضح ان العديد من الهواة يجدون صعوبة في تصنيف بعض القطع، وان هناك خلط بين النقود المساعدة والميدالية او مسكوكة التداول النقدي القانوية،

لذا تضمن الكتاب فصلا كاملا عن الميداليات والتذكارات والاصدارات من المسكوكات الرمزية موضحة بالصورة والشرح.


وتحدث البواب عن ميدالية وثقت في الكتاب وستصدر في غضون ايام وهي ميدالية الذكرى الثانية

على ميلاد دولة فلسطين في الامم المتحدة في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر،

موضحا ان الميدالية يتوسطها صورة الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقف على منصة الامم المتحدة ويحيط بالصورة  نقش باللغة العربية من الاعلى والانجليزية من الاسفل

«ميلاد دولة فلسطين في الامم المتحدة»،

وظهر الميدالية يتوسطه نقش باللغة العربية والانجليزية «محمود عباس رئيس دولة فلسطين»،

ويحيط بالاسم نقش باللغة العربية من الاعلى والانجليزية من الاسفل «على طريق الحرية والاستقلال».

للاطلاع على المزيد من المقالات العامة اضغط هنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى