fbpx
الأخبار المحليةالأخبار المحلية والعالمية

مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى قبيل ليلة الإسراء والمعراج …

اقتحم الحاخام الصهيوني ” غليك يهودا ” صباح اليوم الأربعاء المسجد الأقصى برفقة عشرات المستوطنين الصهاينة من جهة باب المغاربة .

وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال التي واصلت فرض التقييدات المشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد عشية ذكرى الإسراء والمعراج التي تصادف الخميس.

يأتي ذلك، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال في وقت سابق من صباح اليوم، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، من منزله في حي الصوانة.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين من الداخل والقدس للأقصى، وتحتجز بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن 66 مستوطنًا بينهم الحاخام غليك، اقتحموا ساحات الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته.

وأوضحت الأوقاف أن 4 عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا المصليات المسقوفة بالمسجد، وتجولوا بداخلها.

وخلال الاقتحامات، أدى مستوطنون طقوسا تلمودية في منطقة باب الرحمة وقبالة قبة الصخرة، ما أثار استفزاز الحراس والمصلين.

وفتحت شرطة الاحتلال صباحا باب المغاربة، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في ساحات الأقصى وعند بواباته، وأمنت الحماية الكاملة للمقتحمين اليهود.

وعلى الرغم من تقييدات الاحتلال، شهدت ساحات الأقصى ومصلياته منذ الصباح الباكر تواجدا لأهل القدس والداخل، رغم إجراءات الاحتلال وقيوده المشددة.

وكان رئيس الهيئة الإسلامية العليا، الشيخ صبري دعا لشد الرحال إلى المسجد الأقصى غدا الخميس، بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج.

يُذكر أن المسجد الأقصى يتعرض بشكل مستمر لانتهاكات واقتحامات عشرات المستوطنين الصهاينة و الجماعات الدينية المتطرفة في محاولة لتأدية طقوسهم التلمودية داخل باحات المسجد الأقصى .

للاطلاع على المزيد من الأخبار المحلية والعالمية اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى